تجتهد الصين لتحسين أداء المحركات محلية الصنع التي تتخلف عن التكنولوجيا الغربية (Ng Han Guan/AP)

قدمت الصين عرضاً فيه قدر كبير من البذخ استعرضت فيه تكنولوجيتها العسكرية المتطورة التي كانت سرية من قبل، وذلك هذا الأسبوع خلال أكبر معرض جوي تقيمه، وروجت في الوقت ذاته طموحاتها المتنامية في استكشاف الفضاء وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطائرات التجارية.

ومن شأن قيود السفر المرتبطة بجائحة كوفيد-19 أن تجعل معرض الصين الجوي في مدينة تشوهاي جنوبي البلد محلياً إلى حد كبير، لكن المراقبين الأجانب تابعوا من كثب التطورات من بعد.

وتجتهد الصين لتحسين أداء المحركات محلية الصنع التي تتخلف عن التكنولوجيا الغربية. وخلال المعرض اختبرت طيران مقاتلات J-20 باستخدام محركات صينية بدلاً من الروسية لأول مرة.

كما تختبر نوعين من المحركات المحلية لطائرات النقل من طراز Y-20 حسبما صرّح رئيس الفريق الذي صمم الطائرة، لصحيفة غلوبال تايمز أمس الأربعاء.

وأعلنت الصين أيضاً أنها تتوقع إطلاق الجيل الجديد من الصواريخ شديدة التحمل، القوية بما يكفي لإرسال مركبة فضاء مأهولة إلى القمر في 2028، أي قبل عامين من المتوقع من قبل.

أما الطائرات التجارية فتكثف الصين جهودها لتصبح أكثر اكتفاءً ذاتياً في تكنولوجيات مهمة في ظلّ خلافاتها التجارية مع الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً