استهدف النظام السوري مدرسة "عبدو سلامة" في إدلب بقنبلة عنقودية أول أيام العام الجديد، ما أسفر عن مقتل 8 مدنيين وفقاً للدفاع المدني السوري، فيما قالت وزارة الدفاع التركية إن من بين القتلى أطفالاً.

قصف مدرسة عبدو سلامة في إدلب وسقوط مدنيين بينهم أطفال 
قصف مدرسة عبدو سلامة في إدلب وسقوط مدنيين بينهم أطفال  (Twitter)

قتل 8 مدنيين بينهم 4 أطفال، جراء مجزرة ارتكبها النظام السوري في مدرسة بمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا، وفقاً لفرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

واستهدفت قوات النظام بقنبلة عنقودية، مدرسة "عبدو سلامة" في بلدة سرمين التابعة لمدينة سراقب، جنوبي إدلب، في أول أيام العام الجديد 2020.

قامت فرق الدفاع المدني بنقل المصابين إلى المستشفيات وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى، بينما تستمر عمليات البحث والإنقاذ في موقع القصف.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع التركية في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على تويتر: "استهدف النظام السوري مدرسة بصاروخ ارتجاجي في منطقة سرمين بإدلب، في الهجوم القاسي وغير الإنساني قتل 5 طلاب أطفال ومدرس وأصيب العديد من المدنيين الأبرياء".

يأتي ذلك في الوقت الذي تشن فيه مقاتلات روسية غارات على مدينة إدلب وقريتي كفر سجنة ومعرشمشة، وفقاً لمرصد مراقبة الطيران التابع للمعارضة.

وتشهد الآونة الأخيرة موجة جديدة من هجمات النظام وحلفائه، ما أسفر عن نزوح أكثر من 264 ألف مدني إلى مناطق قريبة من الحدود التركية، بحسب تقارير ميدانية.

وتعتبر هجمات النظام وداعميه خرقاً لاتفاق منطقة "خفض التصعيد" التي أبرمتها تركيا وروسيا وإيران في مايو/أيار 2017.

المصدر: TRT عربي - وكالات