يبلغ عدد من يحق لهم التصويت في الانتخابات 17 مليوناً و983 ألفاً و490 ويدلون بأصواتهم في 92 دائرة انتخابية  (Fadel Senna/AFP)

انطلقت في المغرب، صباح الأربعاء، أول انتخابات برلمانية وبلدية متزامنة، يشارك فيها نحو 18 مليون ناخب ممَّن يحق لهم التصويت.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة 8:00 صباحاً بالتوقيت المحلي (7:00 ت.غ) لاستقبال الناخبين، وفق مراسل وكالة الأناضول.

ويبلغ عدد من يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات 17 مليوناً و983 ألفاً و490 (من أصل نحو 36 مليون نسمة)، ويدلون بأصواتهم في 92 دائرة انتخابية موزعة على محافظات المملكة الـ12.

وإضافة إلى التصويت على قوائم المرشحين لانتخابات مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان - 395 مقعداً)، سيقوم الناخبون بالتصويت لاختيار أعضاء المجالس البلدية.

وستحسم نتائج الانتخابات اسم الحزب الذي سيُكلف بتشكيل حكومة للسنوات الخمس المقبلة، وكذلك هوية الأحزاب التي ستتولى تسيير مجالس البلديات والجهات.

وتشتد المنافسة على تصدر نتائج انتخابات مجلس النواب بين حزبي "العدالة والتنمية" (قائد الائتلاف الحكومي الحالي) و"التجمع الوطني للأحرار" (مشارك في الائتلاف)، بقيادة وزير الفلاحة عزيز أخنوش.

كما برز في المشهد السياسي كقوة انتخابية كلٌّ من حزب "الأصالة والمعاصرة"، أكبر أحزاب المعارضة، وحزب "الاستقلال"، وهو معارض أيضاً.

وتشهد مكاتب الاقتراع حضور مراقبين من الأحزاب المشاركة، فضلاً عن مراقبين من داخل البلاد ومن خارجها.

وبعد إغلاق مكاتب التصويت الساعة 19:00 (18:00 ت.غ)، يتولى أعضاء مكتب التصويت بحضور ممثلي القوائم المرشحة عملية فرز الأصوات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً