الإشعاع ارتفع داخل المفاعل رقم 1 في محطة تايشان للطاقة النووية في مقاطعة غوانغدونغ  (Peter Parks/AFP)

قالت الحكومة الصينية الأربعاء، إن محطة الطاقة النووية القريبة من هونغ كونغ بها خمسة قضبان وقود متضررة في المفاعل، لكن لم يحدث أي تسرُّب إشعاعي.

وقالت وزارة البيئة الإيكولوجية في أول تأكيد لها للحادثة التي أثارت مخاوف بشأن سلامة المنشأة، إن الإشعاع ارتفع داخل المفاعل رقم 1 في محطة تايشان للطاقة النووية بمقاطعة غوانغدونغ، لكن احتوته حواجز تعمل كما هو مخطط لها.

فيما أكدت حكومة هونغ كونغ أنها تراقب المنشأة وطلبت من المسؤولين في غوانغدونغ تقديم تفاصيل بعد أن أبلغت الشركة الفرنسية المشغلة يوم الاثنين عن زيادة تركيز بعض الموادّ النادرة والغازات النبيلة في دائرة المياه التي تغذّي الخزان.

وقال الخبراء إن قضبان الوقود تحطمت وسربت غازاً مُشِعّاً ينتج في أثناء الانشطار النووي.

وجاء في بيان الوزارة أنه "لا مشكلة في تسرب المواد الإشعاعية إلى البيئة"، وقالت إن الإشعاع في مبرّد المفاعل ارتفع، لكنه لا يزال ضمن "النطاق المسموح به".

وقالت الوزارة إن الغلاف الواقي لنحو خمسة من قضبان وقود المفاعل البالغ عددها 60 ألفاً تَضرَّر، مشيرة إلى أن مثل هذا الضرر كان حتمياً بسبب التصنيع ومشكلات أخرى، وكان أقل بكثير من المستوى الذي صُممت المنشأة للتعامل معه.

وأوضحت الوزارة أن المنظمين سيشرفون على إجراءات للسيطرة على مستويات الإشعاع داخل المفاعل دون، التطرق إلى التفاصيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً