Tension over possible eviction of several Palestinian families in East Jerusalem's Sheikh Jarrah neighbourhood (Ammar Awad/Reuters)

ارتفع عدد المصابين جراء اعتداء قوات إسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى بمدينة القدس، الجمعة، إلى 178، إضافة إلى عشرات بحالات اختناق.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومية) في بيان، أن "عدد الإصابات بالرصاص المطاطي جراء اعتداء قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى ارتفعت إلى 178".

وأشار شهود عيان إلى أن "قوات الاحتلال هاجمت آلاف المصلين الموجودين داخل المسجد الأقصى، بإطلاق الرصاص المطاطي وإلقاء قنابل الغاز والصوت تجاههم واعتدت عليهم بالضرب".

كما شهدت مناطق أخرى وسط مدينة القدس، وفق شهود عيان، مواجهات بين قوات إسرائيلية وشبان فلسطينيين، أبرزها باب العامود والشيخ جراح وباب حطة.

وبحسب الشهود "أصيب شابان بالرصاص المطاطي في حيّ الشيخ جراح عولجوا ميدانياً".

كما اشتبكت قوات الاحتلال مع عدد من المصلين عند "باب السلسلة" بعد منعهم من دخول المسجد الأقصى واعتدت عليهم بالضرب وإلقاء قنابل الصوت.

وحسب الشهود، فقد "دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة تجاه باحات المسجد الأقصى من أجل قمع المصلين".

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، وخاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".

وفي وقت سابق الجمعة، قالت الشرطة الإسرائيلية، إنها اعتقلت 15 فلسطينياً في حي "الشيخ جراح" بالقدس الشرقية، الليلة الماضية.

وشهد الحي، الليلة الماضية، مواجهات بين فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية، بعد اعتداء مستوطنين على فلسطينيين كانوا يحتجون ضد قرارات محاكم إسرائيلية تقضي بإخلاء منازل بالحي. واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 15 فلسطينياً في الحي.

ويحتج أهالي حي الشيخ جراح على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإجلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها عام 1956.

وتزعم جمعيات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل عام 1948.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً