رجّح العلماء من تلك البقايا، أن البشر سلخوا جلود الحيوانات بحثاً عن الفراء، باستخدام تلك الأدوات. (Emily Yuko Hallett/Reuters)

كشفت دراسة حديثة نشرتها دورية "آي ساينس iScience، الخميس، أن نشأة الملابس تعود على الأرجح، إلى أكثر من 120 ألف عام.

اكتُشف ذلك بالصدفة، بينما كان علماء الآثار يبحثون بقايا الفقاريات في كهف "المهربين" بالمغرب، عثروا على نحو 12 ألف قطعة عظمية، وأكثر من 60 عظمة حيوانية، شكلّها البشر لاستخدامها كأدوات.

ورجّح العلماء من تلك البقايا، أن البشر سلخوا جلود الحيوانات بحثاً عن الفراء، باستخدام تلك الأدوات.

من جانبها، أوضحت الدكتورة إميلي هاليت من معهد ماكس بلانك لعلوم التاريخ البشري، والمؤلفة الأولى للدراسة، أن الأدلة التي وجدوها تعزز فكرة أن البشر القدماء في إفريقيا كانوا مبتكرين وواسعي الحيلة.

وتابعت: "دراستنا تضيف قطعة أخرى إلى القائمة الطويلة من السلوكيات البشرية المميزة، التي احتواها السجل الأثري لإفريقيا منذ أكثر من 100 ألف عام".

كما تضيف تلك الدراسة أدلة على أن البشر الأوائل ربما كان لديهم ما يشبه خزانة ملابس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً