في اليوم الثالث لعملية نبع السلام التركية، نجح الجيشان التركي والوطني السوري الخميس، في تحرير 14 قرية سورية وتحييد 342 إرهابياً من تنظيم PKK/YPG، في إطار العملية التي انطلقت الأربعاء، في منطقة شرق الفرات شمالي سوريا.

الجيشان التركي والوطني السوري يتمكنان من تحرير 14 قرية سورية شرق الفرات من قبضة التنظيمات الإرهابية
الجيشان التركي والوطني السوري يتمكنان من تحرير 14 قرية سورية شرق الفرات من قبضة التنظيمات الإرهابية (AA)

تمكّن الجيشان التركي والوطني السوري الخميس، من تحرير 14 قرية سورية كان يسيطر عليها مقاتلو تنظيم PKK/YPG الإرهابي، في اليوم الثالث لعملية نبع السلام العسكرية التي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عصر الأربعاء، انطلاقها في منطقة شرق الفرات شمالي سوريا.

ونجح الجيشان الجمعة، في تحرير قريتَي تل حلف وأصفر نجار بمنطقة رأس العين وقرية حلاوة بمدينة تل أبيض، بالإضافة إلى قرية كشتو التحتاني بريف رأس العين، وقرى برزان والجديدة وقصاص تل فندر واليابسة والمشيرفة والدادات وبير عشق والحميدية في ريف تل أبيض، من قبضة تنظيم PKK/YPG الإرهابي.

من جهة أخرى، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار الجمعة، تحييد 342 إرهابياً، في إطار العملية المستمرة منذ عصر الأربعاء.

جاء ذلك في كلمة للوزير خلال اجتماع تقييمي حول عملية "نبع السلام" العسكرية شمالي سوريا، بحضور رئيس الأركان يشار كولر. كما حضر الاجتماع قادة القوات البرية أوميت دوندار، والبحرية عدنان أوزبال، والجوية حسن كوجوك أكيوز.

واستُشهد جنديان تركيان بالإضافة إلى ستة جنود من الجيش الوطني السوري، خلال الاشتباكات الدائرة مع عناصر التنظيم الإرهابي منذ انطلاق العملية.

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات