موجة الاعتقالات الأخيرة التي شنتها القوات الهندية جاءت في أعقاب حوادث قتل استهدفت هنديين في المنطقة (Reuters)

أعلن مسؤولون محليّون، الأحد، أن قوات الأمن الهندية في جامو وكشمير، الجزء الخاضع لسيطرة نيودلهي من الإقليم، اعتقلت ما لا يقل عن 500 شخص في حملة قمع واسعة النطاق.

وجاءت موجة الاعتقالات الأخيرة في أعقاب حوادث قتل استهدفت هنديين في المنطقة، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

والأسبوع الماضي، قتل مهاجمون 3 هندوس وشخصاً سيخياً في "سريناغار"، المدينة الرئيسية في المنطقة، في تصاعد مفاجئ للعنف ضد المدنيين، الذي أدانه مؤيدون ومعارضون للهند على نطاق واسع.

وألقت الشرطة المحلية باللوم في موجة القتل على متشددين يقاتلون ضد الحكم الهندي في المنطقة منذ عقود.

وقال المسؤولون إنّ الشرطة احتجزت في الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 500 شخص لاستجوابهم، معظمهم من "سريناغار".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً