وصف رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب مدينة إسطنبول بـ"لؤلؤة العالم التي زيّنت أحلام الملوك والأمراء" (Frank Bienewald/Getty Images)

قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، في رسالة تهنئة نشرها عبر موقع البرلمان، بمناسبة الذكرى 568 لفتح إسطنبول، التي توافق اليوم السبت، إن إسطنبول "ستبقى مدينة تركية إسلامية إلى الأبد".

وأضاف شنطوب في رسالته أن إسطنبول شقيقة مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس، واصفاً إياها بـ"لؤلؤة العالم التي زيّنت أحلام الملوك والأمراء".

وأردف بأن الرسول محمداً صلى الله عليه وسلم كان بشّر بفتح إسطنبول، لهذا تعرضت لكثير من محاولات الفتح والحصار من المسلمين، قبل أن يتمكن السلطان العثماني محمد الفاتح من دخول المدينة في مثل هذا اليوم قبل 568 عاماً.

وبالمناسبة ذاتها، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أُقطاي، في رسالة عبر حسابه على تويتر، إن "فتح إسطنبول على يد السلطان العثماني محمد الفاتح أعظم انتصار غيّر مجرى التاريخ".

ولفت أُقطاي إلى أن فتح اسطنبول "أسدل الستار على عصر وفتح أبواب عصر جديد".

واستذكر أُقطاي بالرحمة والامتنان السلطان محمد الفاتح وجنود جيشه الذين تركوا "إسطنبول الحبيبة" ميراثاً للشعب التركي.

ويحتفل الأتراك خصوصاً والمسلمون عموماً، في 29 مايو/أيار من كل عام، بذكرى فتح القسطنطينية (إسطنبول)، وهي المدينة التاريخية التي فتحها السلطان العثماني محمد الفاتح، من الإمبراطورية البيزنطية عام 1453، بعد أن ظلت عصية على الفتوحات الإسلامية لعدة قرون.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً