أردوغان: تركيا تحوّلت من دولة منشغلة بصراعاتها الداخلية إلى "بلد له كلمة في كل قضية مصيرية تخصّ المنطقة والعالم" (AA)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ حكومته تسعى جاهدة لإيصال البلاد إلى المكانة التي تستحقّها من الناحية الديمقراطية والتنموية من خلال الأهداف المنشودة لعام 2023.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته، الأربعاء، في فعاليات احتفالات الذكرى السنوية الـ950 للنصر في معركة "ملاذكرد"، في قضاء أهلاط بولاية بتليس جنوب شرقي البلاد.

وقال أردوغان: "بفضل رؤيتنا لعامي 2053 و2071 نُورّث شبابنا مهمة الارتقاء بتركيا إلى مصاف الدول الرائدة في كافة المجالات".

وأضاف أنّ تركيا تحوّلت من دولة منشغلة بصراعاتها الداخلية، إلى "بلد له كلمة في كل قضية مصيرية تخصّ المنطقة والعالم".

ووقعت معركة ملاذكرد في 26 أغسطس/آب 1071، حيث تمكّن فيها السلطان السلجوقي ألب أرسلان، من هزيمة الجيش البيزنطي بقيادة الإمبراطور رومانوس الرابع ديوجينيس.

وفتح انتصار السلاجقة بقيادة ألب أرسلان، في هذه المعركة، الطريق أمام الأتراك للتقدّم في آسيا الصغرى، التي باتت تُعرف حالياً باسم تركيا، وشكّل منعطفاً تاريخياً في المنطقة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً