أردوغان: سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد (Reuters)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد، وسنواصل العمل بكل قوتنا لضمان أن يعيش شعبنا في ازدهار وأمن".

جاء ذلك في رسالة نشرها الرئيس أردوغان، الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ740 لوفاة أرطغرل غازي (والد مؤسس الدولة العثمانية) ومهرجانات "اليوروك" (الأتراك الرُحَّل)، بحسب بيان عن دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية.

وترحّم أردوغان على أرطغرل غازي الذي وضع بشجاعته وحكمته أُسس دولة عالمية وجهّت التاريخ، انطلاقاً من منطقة "سوغوت" بولاية "بيلجيك".

وأضاف أنّ أرطغرل غازي أحد الشخصيات العظيمة التي قادت الأمة التركية في مسيرة الانطلاق من إمارة صغيرة بمنطقة الأناضول (إمارة قبيلة قايي التركية) إلى دولة عالمية (الدولة العثمانية).

وأوضح أنّ "شجرة الدلب" (الدولة العثمانية) التي زرعها أرطغرل غازي وولده عثمان باي (مؤسس الدولة)، عاشت في ظلّها مجتمعات ذات انتماءات مختلفة في سلام وأمن لقرون طويلة تحت مظلّة يسودها العدل.

وأكد أردوغان أنّ نظام الدولة الذي بناه أسلافه وشكّل قدوة للعالم عبر التاريخ ووحدة أمّته وتضامنها أثمن تراث لبلاده، مبيناً أنّ تركيا تسير بخطى واثقة نحو أهدافها المستقبلية من خلال صون حضارتها المتجذّرة وتاريخها المجيد.

وتابع: "سنحافظ على الأناضول وطناً للأتراك إلى الأبد، وسنواصل العمل بكلّ قوتنا لضمان أن يعيش شعبنا في ازدهار وأمن".

وختم أردوغان رسالته بالترحّم على الشخصيات التركية العظيمة التي وضعت بصمتها في البلاد، وفي مقدمتها السلطان ألب أرسلان، وأرطغرل غازي، والسلطان محمد الفاتح، والغازي مصطفى كمال أتاتورك، وجميع الأبطال الذين ناضلوا من أجل وحدة وتضامن الشعب التركي.

وأرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأوّل، مؤسسّ الدولة العثمانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً