بايدن: الولايات المتحدة عادت وتحالف الأطلسي عاد (هو الآخر)، ومن الآن فصاعداً سنتطلع معاً إلى الأمام وليس إلى الخلف (Tom Brenner/Reuters)

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن "الولايات المتحدة ملتزمة تماماً بتحالف حلف شمال الأطلسي"، في رسالة تحدٍ للصين وروسيا.

وتناول بايدن في كلمته بمؤتمر ميونخ للأمن عبر الاتصال المرئي الجمعة، العلاقات في المرحلة القادمة بين واشنطن والاتحاد الأوروبي وحلفائها.

وأكد بايدن أن الولايات المتحدة ستعزز علاقاتها مع حلفائها في كل أنحاء العالم على رأسها الدول الأوروبية في المرحلة المقبلة.

وقال: "الولايات المتحدة عادت وتحالف الأطلسي عاد (هو الآخر)، ومن الآن فصاعداً سنتطلع معاً إلى الأمام وليس إلى الخلف"، مشدداً على أنه سيعمل على تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي التي تآكلت (خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب).

وأوضح أن الولايات المتحدة ستعمل بشكل وثيق مع شركائها في الاتحاد الأوروبي وعواصم أخرى في القارة لحل المشكلات التي تواجهها.

وأضاف: "الولايات المتحدة ملتزمة تماماً بتحالف الناتو، وأرحب بالاستثمارات التي قامت بها أوروبا في القدرات العسكرية".

وتطرق بايدن إلى المادة الخامسة من اتفاقية الناتو، مبيناً أنها تنص على أن أي اعتداء على بلد في الحلف يعتبر اعتداء على الحلف بأسره، وأن الجميع يتحركون معاً ضد الاعتداء، مستشهداً بهجمات 11 سبتمبر/أيلول في الولايات المتحدة.

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنهم في صراع طويل الأمد مع الصين، مشيراً إلى أهمية التحالف بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد الصين خاصة في مجالي الاقتصاد والأمن في المرحلة المقبلة.

وقال: "علينا الاستعداد معاً لمنافسة استراتيجية طويلة الأمد مع الصين، وستكون جهود الولايا ت المتحدة وأوروبا وآسيا لتأمين مصالحنا وقيمنا المشتركة في المحيط الهادئ واحدة من أهم وظائفنا، وستكون المنافسة قوية مع الصين".

كما انتقد بايدن روسيا، وأشار إلى أن موسكو تشكل "تهديداً" أكثر قرباً من الصين على تحالف الأطلسي.

وذكر بايدن أن الرئيس فلاديمير بوتين يريد إضعاف أوروبا ومشروعها وتحالف الناتو، و"يرغب في إلحاق الضرر باتحادنا الأطلسي وعزمنا، لأنه يسهل على روسيا هضم الدول واحدة تلو الأخرى".

وأردف: "لذلك من المهم للغاية الدفاع عن وحدة تراب أوكرانيا".

وبيّن أن روسيا سعت للتدخل في الانتخابات الأمريكية عبر هجمات إلكترونية، وإيصال رسالة إلى العالم بأن "نظام الولايات المتحدة فاسد "، مؤكداً أنهم لن يسمحوا بذلك.

وعلى صعيد آخر، أعلن بايدن مساهمة الولايات المتحدة بمبلغ 4 مليارات دولار لمبادرة التوزيع العادل للقاح فيروس كورونا "كوفاكس".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً