أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تسلم رسالة السيسي من وزير الخارجية المصري سامح شكري (وكالة أنباء قطر)

تسلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء، رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تتعلق بتعزيز التعاون، وتدعوه إلى زيارة القاهرة "في أقرب فرصة"

وأفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، بأن "أمير البلاد التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري وتسلم رسالة خطية من أخيه الرئيس المصري تتصل بدعم العلاقات بين البلدين وأوجه تعزيزها وتطويرها".

وأوضحت أن الرسالة تتصل بـ"أبرز المستجدات الإقليمية والدولية".

ومساء الأحد، وصل سامح شكري إلى الدوحة، في زيارة رسمية لتعزيز التعاون والمشاركة في اجتماعين لوزراء الخارجية العرب، للتباحث بشأن الوضع العربي الراهن، وأزمة سد "النهضة".

وزيارة شكري هي الأولى للدوحة منذ صيف 2013، عندما توترت العلاقات بين البلدين على خلفية رفض الدوحة خطوة الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي.

بدورها، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان: "حاملاً رسالة من الرئيس السيسي، التقى وزير الخارجية سامح شكري أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، خلال زيارته الحالية (غير محددة المدة) إلى الدوحة".

وأوضحت أن الرسالة "تضمنت الإعراب عن أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المُقبلة، والتطلع إلى استمرار الخطوات المتبادلة بهدف استئناف مختلف آليات التعاون الثنائي اتساقاً".

وأشارت الرسالة إلى "ما يشهده مسار العلاقات المصرية القطرية من تقدم ملموس"، وفق البيان.

وخلال اللقاء، نقل شكري دعوة الرئيس المصري إلى أمير قطر لـ"زيارة القاهرة في أقرب فرصة"، حسب المصدر ذاته.

وشهدت العلاقات المصرية القطرية خطوات إيجابية في طريق عودتها، بعد توقيع "بيان العلا" في يناير/كانون الثاني الماضي بالسعودية، والذي أسدل الستار على أزمة بين قطر من ناحية ومصر والسعودية والإمارات والبحرين من ناحية أخري.

وفي 3 مارس/آذار الماضي، أجرى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني أول زيارة لمصر منذ إعلان المصالحة، كما تلقى الرئيس المصري، في 12 أبريل/نيسان الماضي، اتصالاً هاتفياً من أمير قطر للتهنئة بحلول شهر رمضان.

كما وصل وزير الخارجية القطري في زيارة ثانية لمصر الشهر الماضي، وقدم دعوة للسيسي من أمير بلاده لزيارة الدوحة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً