تصر إثيوبيا على الملء الثاني لسد النهضة في الموعد المحدد رغم استمرار الخلاف مع مصر والسودان (Bloomberg/Getty Images)

قالت أوغندا في وقت متأخر الأربعاء، إنها وقعت مع مصر اتفاقية لتبادل المعلومات العسكرية، في ظل التوتر المتصاعد بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة لتوليد الطاقة الكهرومائية على أحد روافد نهر النيل.

وأُبرمت الاتفاقية بين جهاز المخابرات المصرية ورئاسة المخابرات العسكرية التابعة لقوات الدفاع الأوغندية، وفقاً لبيان صادر عن قوات الدفاع الشعبية الأوغندية.

ونقل بيان قوات الدفاع الشعبية الأوغندية عن اللواء أركان حرب سامح صابر الدجوي، أحد كبار مسؤولي المخابرات المصرية والذي ترأس وفد القاهرة لكمبالا قوله: "حقيقة أن أوغندا ومصر تتقاسمان النيل تجعل التعاون بين البلدين أمراً حتمياً لأن ما يؤثر على الأوغنديين يؤثر بشكل أو بآخر على مصر".

وحذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من مخاطر نشوب صراع بسبب سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق أحد روافد النيل.

وتعتمد إثيوبيا على السد لتعزيز قدرتها على توليد الكهرباء والنهوض بالتنمية الاقتصادية، لكن مصر تخشى أن يعرض المشروع إمداداتها من المياه العذبة للخطر، فيما يشعر السودان أيضاً بالقلق إزاء تأثير ذلك على تدفق المياه على أراضيه.

وعلى مدى السنوات عارضت أوغندا، حيث ينبع نهر النيل، محاولات مصر للتحكم في مشاريع الطاقة الكهرومائية في دول المنبع، وبحسب الاتفاق سيتبادل البلدان المعلومات بانتظام.

وكانت إثيوبيا أكدت أنها ستواصل ملء سد النهضة في الموعد المحدد له يونيو/حزيران المقبل، على الرغم من الخلاف المستمر مع مصر والسودان اللتين قالتا بدورهما إنهما لا تستبعدان أي خيار دفاعاً عن مصالحهما.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً