بايدن يقول إنه "ينظر" في مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة المقررة في بكين (ABC)

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس، أنه "ينظر" في مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة المقررة في بكين.

وقال بايدن للصحفيين خلال لقائه رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، إنّ هذا "أمر ننظر فيه".

وتستضيف بكين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ24 في فبراير/شباط المقبل.

ويأتي تصريح بايدن بعد القمة التي جمعته مع الرئيس الصيني شي جينبينغ عبر الفيديو في وقت متأخر، الاثنين، إذ أعرب الزعيمان عن رغبتهما بضمان الاستقرار ومنع نشوب أي نوع من النزاعات.

ومع ذلك فإنّ بايدن يتعرّض لضغوط داخلية لإظهار موقف حازم في وجه انتهاكات حقوق الإنسان في الصين.

والثلاثاء، كشفت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ إدارة بايدن ستُعلن قريباً عن مقاطعة دبلوماسية لأولمبياد بكين، ما يعني أنه بإمكان الرياضيين المشاركة في المنافسات لكن الممثلين الرسميين للحكومة الأمريكية لن يحضروا.

وأفاد مسؤولون في البيت الابيض بأنّ هذه القضية لم تُثر خلال لقاء شي وبايدن الافتراضي.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة والصين صاحبتَي أكبر اقتصادين بالعالم، توترات بشأن قضايا منها منشَأ كورونا وقواعد التجارة والمنافسة وتوسّع ترسانة بكين النووية وزيادة الضغط الصيني على تايوان.

وعلى الرغم من ذلك، أكّد بايدن ونظيره الصيني مسؤوليتهما تجاه العالم لتجنّب نشوب صراع، بعد بدء زعيمَي أكبر اقتصادين في العالم محادثات تحظى بمتابعة واسعة.

وفي لقاء افتراضي وصف شي بايدن بأنه "صديق قديم"، وقال إنّه يجب على الجانبين تعزيز الاتصالات والتعاون لحلّ التحديات الكثيرة التي أمامهما.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً