مسجد "تشامليجا الكبير" يستقبل في أول عامين 12 مليون زائر (AA)

استقبل مسجد تشامليجا في مدينة إسطنبول، 12 مليون زائر خلال عامين من افتتاحه رسمياً، بعد جذبه الأنظار بسبب تصميمه المميز وهندسته ومرافقه المتنوعة، فقد بات معلماً مهمّاً من معالم مدينة إسطنبول.

وافتُتح مسجد تشامليجا الكبير في 3 مايو/أيار 2019، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وممثلين من مختلف دول العالم الإسلامي.

يتربع المسجد على تلة تشامليجا في منطقة أوسكودار بالجانب الآسيوي من إسطنبول (AA)

ويقع المسجد الكبير الذي بدأت عملية بنائه عام 2013، على تلة تشامليجا في منطقة أوسكودار بالجانب الآسيوي من المدينة، حيث يُطِلّ على مضيق البوسفور والجانب الأوروبي لإسطنبول.

وللمسجد 6 مآذن، 4 منها بطول 107.1 متر، في رمزية تدلّ على انتصار السلاجقة الأتراك في شرق ملاذكرد عام 1071 على الجيش البيزنطي، واثنتان منها بطول 90 متراً، فيما يبلغ ارتفاع قبته نحو 72 متراً، التي تتزين بثلاث قطع تزن 4.5 طن على ارتفاع 7.77 متر، وهي الكبرى من نوعها في العالم.

للمسجد 6 مآذن، 4 منها بطول 107.1 متر، واثنتان بطول 90 متراً (AA)

وما يميّز المسجد الذي شُيّد على مساحة 15 ألف متر مربع، تصميمه الهندسي الجامع بين الطرز المعمارية العثماني والسلجوقي والمعاصر. ويتسع ويتسع لنحو 63 ألف مصلٍّ في وقت واحد.

يتميز جامع تشامليجا بتصميمه الهندسي الجامع بين الطرز المعمارية العثماني والسلجوقي والمعاصر (AA)

كما يضمّ قاعة مؤتمرات، ومتحفاً للآثار الإسلامية التركية، ومكتبة عامة، ومعرضاً للفنون، إضافة إلى موقف لسيارت رواد المسجد.

وخُصّصت حدائق حول المسجد بمساحة 30 دونماً، ليتمكن الزائرون من التنزُّه فيها، والاستمتاع بمنظر إطلالتها التي تُعتبر من أجمل إطلالات إسطنبول، لكونها تشرف على الشطرين الآسيوي والأوروبي للمدينة، بالإضافة إلى جزء من بحر مرمرة ومضيق البوسفور.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً