ميشال  قال إن اجتماع دول الاتحاد الأوروبي دون أنغيلا يشبه روما بلا فاتيكان أو باريس بلا برج إيفل (Johanna Geron/Reuters)

صفّق القادة الأوروبيون وقوفاً الجمعة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في بروكسل، في قمتها الـ107 والأخيرة بعد 16 عاماً في الحكم، حسب مصدر حضر الاجتماع المغلق.

ونقل المصدر عن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال قوله لميركل: "أتمنى أن لا تستائي من هذه الاحتفالية بمناسبة قمّتك الأخيرة". وأضاف ميشال أن اجتماع دول الاتحاد الأوروبي "دون أنغيلا يشبه روما بلا فاتيكان أو باريس بلا برج إيفل".

وتابع: "إن توديعك الساحة الأوروبية يؤثّر فينا سياسياً، ولكن يغمرنا أيضاً بالمشاعر. أنت صرح"، مُشِيداً بـ"حكمة" المستشارة التي سيفتقدها الأوروبيون "خصوصاً في الفترات الحساسة".

وكان رؤساء الدول والحكومات أشادوا في السابق بروح التسوية التي تتحلى بها المسؤولة الألمانية عند رحيلها، منهم النمساوي ألكسندر شالنبرغ الذي وصفها بأنها "صانعة سلام في الاتحاد الأوروبي"، واللوكسمبورغي كزافييه بيتيل الذي قال إنها كانت تتميز بقدرتها على إيجاد حلول وسط.

وفي القمة الأخيرة لميركل تركت المستشارة بصمة جديدة بالدعوة إلى الحوار مع وارسو، التي يتهمها الاتحاد الأوروبي بانتهاك سيادة قانونه.

وقدّم القادة الأوروبيون للمستشارة هديّة تمثّل المبنى الذي تُقام فيه القمم الأوروبية.

ووجّه شارل ميشال خلال مداخلته تحيّة إلى رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن، الذي تنتهي مهامه في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن أدار البلاد منذ عام 2014.

وقال له شارل ميشال: "ترك حضورك القوي والمطمئن أثراً في اجتماعاتنا"، مرحّباً بالتزامه "التقدم الاجتماعي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً