البحرية الإسرائيلية تكثف وجودها في البحر الأحمر لمواجهة إيران (Reuters)

قال قائد البحرية الإسرائيلية المتقاعد مؤخراً إنّ البحرية الإسرائيلية كثّفت أنشطتها في البحر الأحمر "بشكل كبير" في مواجهة التهديدات الإيرانية المتزايدة للشحن البحري الإسرائيلي.

وامتنع نائب الأميرال إيلي شارفيت عن تأكيد سلسلة من الهجمات والحوادث التي استهدفت السفن الإيرانية ونُسبت إلى إسرائيل. لكنّه وصف الأنشطة الإيرانية في أعالي البحار بأنها مصدر قلق إسرائيلي كبير، وقال إنّ البحرية قادرة على الضرب حيثما كان ذلك ضرورياً لحماية المصالح الاقتصادية والأمنية للبلاد.

وتابع شارفيت في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس، بعد أيام من نهاية ولايته التي استمرت خمس سنوات: "إن دولة إسرائيل ستحمي حرية الملاحة في جميع أنحاء العالم، هذا لا يتعلق بالبعد عن البلاد".

وتواجه إسرائيل في الوقت الراهن مجموعة من التهديدات، بينها جماعة حزب الله اللبنانية المسلحة، التي تمتلك ترسانة من صواريخ أرض-بحر الموجهة، وحركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة، التي طوّرَت فرقة صغيرة من الكوماندوز البحريين، فضلاً عن التحديات التي يمثّلها النشاط العسكري الإيراني في جميع أنحاء المنطقة.

تتمثل إحدى أهمّ مسؤوليات البحرية في حماية منصات الغاز الطبيعي الإسرائيلية في البحر الأبيض المتوسط، التي توفر الآن نحو 75 في المئة من كهرباء الدولة.

وأكد شارفيت أن إسرائيل اعترضت عديداً من شحنات الأسلحة إلى حزب الله، وقال: "نحن يقظون جداً في ما يتعلق بشحنات الأسلحة المنقولة بحراً، وفي كل مرة تكون فيها الشحنة أحد الأسلحة لا شيئًا آخر، فإننا نتصرف".

ورفض شارفيت مناقشة عمليات محددة، لكنه قال إن النشاط البحري الإسرائيلي في البحر الأحمر نما "بشكل كبير" على مدى السنوات الثلاث الماضية.

وقال شارفيت: "لقد عزّزنا وجودنا في البحر الأحمر بشكل ملحوظ... نحن نعمل هناك باستمرار مع السفن الرئيسية، أي فرقاطات الصواريخ والغواصات. ما كان يحدث في الماضي لفترات زمنية قصيرة نسبياً يجري الآن باستمرار".

وتابع أيضاً بأنّ إسرائيل أكثر استعداداً للرد على الهجمات المباشرة على السفن الإسرائيلية، وقال: "إذا حدث هجوم على ممرات الشحن الإسرائيلية أو حرية الملاحة الإسرائيلية، فسيتعين على إسرائيل الردّ".

ويتمتع البحر الأحمر أيضاً بأهمية استراتيجية عميقة من خلال استضافة طرق الشحن العالمية الرئيسية، بما في ذلك قناة السويس ومضيق باب المندب. وتدخل جميع واردات إسرائيل تقريباً عن طريق البحر.

في السنوات الأخيرة انخرطت إسرائيل وإيران في حرب الظل التي شهدت مقتل علماء نوويين إيرانيين، وتفجيرات غامضة في منشآت نووية إيرانية، ومؤخراً سلسلة من التفجيرات على سفن شحن لها صلات إيرانية أو إسرائيلية. وفي معظم الحالات لم يعلن أحد مسؤوليته عن الهجمات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً