سلاح الجو الأمريكي غير سياساته المتعلقة بالتكيف الديني بعد جهود قانونية قادتها عدة مؤسسات (إعلام أمريكي)

أصبحت ميساء أوزا (29 عاماً) الشابة العربية من أصول لبنانية من مدينة “ديربورن” بولاية ميشيغان، أول ضابطة في سلاح الجو الأمريكي ترتدي الحجاب.

وظهرت ميساء في مقطع فيديو على موقع “تيك توك” مع زملائها من ضباط القوات الجوية الأمريكية، وقد حصل الفيديو على ملايين المشاهدات.

وقالت الضابطة أوزا إنها ترتدي الحجاب بكل فخر، مشيرة إلى أنها لم تر أي مسلمة أخرى ترتدي الحجاب بالزي الرسمي عندما انضمت لأول مرة إلى سلاح الجو.

وأوضحت أنها قاتلت من أجل حقها في ارتداء الحجاب، إلى جانب الملابس الدينية الأخرى في سلاح الجو، حيث يتطلب الأمر الموافقة من خلال عملية التكيف الديني.

وأشارت إلى أن اتحاد الحريات المدنية الأمريكي ومجموعة حمود ودخل الله القانونية قد ساعدتا في التوجيه القانوني بخصوص حقها في ارتداء الحجاب، والمسائل المتعلقة بالتغييرات الأخرى.

وقالت: ”أردت الانضمام لأنني أردت حماية الحريات في هذا البلد والدفاع عنها، ولكن من المفارقات أنني شعرت بأن حريتي الدينية قد تم تجريدي منها”.

وبسبب الجهود القانونية غيّر سلاح الجو سياسته بشأن التكيف الديني.

وأكدت ميساء أنه في بعض الأحيان لا تؤتي القضايا ثمارها إلا إذا قام شخص ما بإثارة مشكلة منها، مشيرة إلى أنها من هذا النوع.

وهاجر والد ووالدة ميساء من لبنان إلى ميشيغان في أوائل الثمانينيات، ولم يأتيا إلى هنا، كما ذكرت، سوى بملابسهما.

وكانت أول وظيفة لوالد أوزا في الولايات المتحدة في شركة فورد، وقالت ميساء إن والديها علماها أن تحلم بشكل كبير.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً