قادة الناتو يتفقون على “المفهوم الاستراتيجي” الجديد للحلف (AA)
تابعنا

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، أن قادة الدول الأعضاء وافقوا على "وثيقة المفهوم الاستراتيجي" الجديد للحلف.

وقال ستولتنبرغ خلال قمة الزعماء المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد الأربعاء إن "روسيا كانت شريكاً خارجياً في المفهوم الاستراتيجي لعام 2010، والآن يجرى تعريفها على أنها خطر مباشر".

ولفت إلى أن الوثيقة تنص على أن القارة الأوروبية تعيش أسوأ مرحلة لها بعد الحرب العالمية الثانية.

وأوضح أن روسيا هدمت السلام في القارة، مضيفاً أن الناتو سيعزز قواته على الحدود الشرقية.

وأردف أن الوثيقة الجديدة تصف روسيا بأنها باتت أكثر خطراً وتهديداً مباشراً بشكل صريح.

وأشار إلى أن الناتو يوافق على خطة كهذه لأول مرة منذ الحرب الباردة، واصفا أنها نقطة تحول مهمة من الناحية الأمنية، وتختلف كثيراً عن وثيقة المفهوم الاستراتيجي المبرمة في لشبونة عام 2010.

وتابع قائلاً إن قادة الناتو بعثوا برسالة دعم قوية جداً إلى أوكرانيا، وأنه سيجرى تزويدها بمزيد من المعدات العسكرية والأسلحة الثقيلة.

وأضاف أن الحلف سيواصل دعم أوكرانيا اقتصادياً وعسكرياً، لافتاً إلى أن دولاً مثل ألمانيا والنرويج قررت إرسال أسلحة وذخيرة جديدة إلى أوكرانيا.

وأردف: "علينا أن نكون مستعدين لحرب طويلة الأمد".

وأعرب عن شكره لتركيا وفنلندا والسويد على جهودها في التوصل إلى الاتفاق بشأن انضمام البلدين إلى الحلف.

وأكد على أن الحلف على استعداد للدفاع عن حلفائه كافة، بمن فيهم السويد وفنلندا، مشيراً إلى استمرار انتهاج الناتو سياسة الباب المفتوح.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً