قالت حكومة شمال قبرص التركية الثلاثاء، إن اعتبار الاتحاد الأوروبي أنشطة التنقيب التركية في الجرف القاري للشطر التركي من الجزيرة "غير قانوني"، يُعتبر تعبيراً عن موقف "منحاز إلى اليونان وقبرص الرومية".

رئيس وزراء جمهورية قبرص التركية: السفينتَين التركيتين لا تؤديان أنشطة تنقيب غير قانونية كما يزعم الاتحاد الأوروبي
رئيس وزراء جمهورية قبرص التركية: السفينتَين التركيتين لا تؤديان أنشطة تنقيب غير قانونية كما يزعم الاتحاد الأوروبي (AA)

انتقد رئيس وزراء جمهورية قبرص التركية أرسين تتار، اعتبار الاتحاد الأوروبي أنشطة التنقيب التركية في الجرف القاري للشطر التركي من الجزيرة "غير قانونية".

وأشار تتار في بيان لحكومة شمال قبرص التركية الثلاثاء، إلى أن الاتحاد عَبْر موقفه المنحاز إلى اليونان وقبرص الرومية، تسبب في دخول مسألة قبرص إلى طريق مسدود.

وقال "نحتجّ على إبداء الاتحاد ردود فعل سلبية على بدء سفينة ياووز (التركية للتنقيب)، بعد حصولها على ترخيص بأنشطة التنقيب في سواحل منطقة قارباز".

وأضاف تتار "سفينَتَا فاتح وياووز (التركيتان) لا تؤدّيان أنشطة تنقيب غير قانونية كما يزعم الاتحاد، بل إن أنشطة إدارة قبرص الرومية التي تتجاهل حقوق القبارصة الأتراك، هي غير القانونية ومثيرة للقلق".

وأكّد أن تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، تمتلكان حق التنقيب عن مصادر الهيدروكربون (النفط والغاز) شرق البحر المتوسط، ولفت إلى أن أنقرة وقبرص التركية ستواصلان أنشطة التنقيب مثلما تواصل إدارة قبرص الرومية الأنشطة المماثلة.

وتواصل سفينتا التنقيب التركيتان فاتح وياووز مهامهما في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

وتعارض قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال التنقيب التركية عن الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط.

فيما أكدت الخارجية التركية في بيانات عدة، أن السفن التركية تنقّب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.

المصدر: TRT عربي - وكالات