وزارة الداخلية القطرية دعت المواطنين إلى أهمية المشاركة من أجل إنجاح انتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى (Reuters)

دخلت قطر اليوم مرحلة الصمت الانتخابي، قبل 24 ساعة من موعد أول استحقاق انتخابي لمجلس الشورى.

وتشهد قطر منذ أيام حركة واسعة لندوات ونقاشات مستفيضة بين المرشحين والناخبين حول قضايا المجتمع القطري ومستقبل البلاد، وسط تغطية إعلامية واسعة.

ويتنافس على المقاعد الانتخابية 252 مرشحاً، منهم 27 مرشحة، بعد انسحاب 32 مرشحاً عن خوض الانتخابات، على إجمالي 30 مقعداً من إجمالي الدوائر الانتخابية، إذ يعيّن أمير قطر الـ15 عضواً.

وتتوقف في اليوم السابق للانتخاب ممارسة الدعاية، كذلك يمتنع المرشحون عن ممارسة أي نشاط أو فاعليات في إطار حملتهم الانتخابية، وذلك في ما يعرف بمرحلة "الصمت الانتخابي".

من جانبها قالت اللجنة الإشرافية لانتخابات مجلس الشورى، إن اللجان الانتخابية ستفتح أبوابها أمام الناخبين يوم السبت، الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، في تمام الساعة الثامنة صباحاً، وتستمر العملية حتى السادسة مساء.

ويفوز بعضوية المجلس المرشح الذي يحصل على الأغلبية النسبية لعدد الأصوات الصحيحة للناخبين، في الدائرة التي ترشح فيها. وفي حالة التساوي بين مرشحين أو أكثر، فإن رئيس اللجنة يُجرِي قرعة بينهم، ويفوز بها من جاءت نتيجة القرعة لصالحه.

من جانبها دعت وزارة الداخلية القطرية في بيان، المواطنين إلى المشاركة من أجل إنجاح انتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً