توقعات بأن يجري الرئيس الأمريكي جو بايدن اتصالاً هاتفياً بملك السعودية قبل ساعات من صدور تقرير استخباراتي حول مقتل خاشقجي (Reuters)

يُتوقع أن يجري الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء، اتصالاً هاتفياً بملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قبل الكشف العلني عن تقرير استخباراتي أمريكي يُنتظر أن يكون دامغاً بخصوص جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وفقاً لما أفاد به مصدر مطّلع لموقع أكسيوس.

وتأتي أهمية الاتصال الذي سيكون الأول من نوعه منذ وصول بايدن إلى البيت الأبيض، من احتمالية أن يتطرق بجانب العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين إلى التقرير الذي قد يدين ولي العهد محمد بن سلمان.

وينتظر أن يصدر التقرير غير السري الخميس عن مدير مكتب الاستخبارات الوطنية بخصوص ملابسات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في أكتوبر/تشرين الأول 2018، بتوجيهات من مسؤولين سعوديين يتهم البعض بن سلمان بأنه على رأسهم، وهي اتهامات كثيراً ما نفاها ولي العهد وإن قبِل تحمُّل جزء من المسؤولية باعتباره الحاكم الفعلي للبلاد.

وصرّح بايدن في أكثر من مناسبة قبل انتخابه أنه يعتزم إعادة تقييم طبيعة العلاقة بين واشنطن والرياض، وذلك بعد 4 أعوام من تحسّن العلاقات للغاية خلال حكم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب الذي انسحب من الاتفاق النووي الموقّع بين القوى الكبرى وإيران، ورفض اتخاذ خطوات ضد المملكة عقب مقتل خاشقجي الذي كان صحفياً مقيماً في الولايات المتحدة.

على النقيض اتهم بايدن خلال حملته الانتخابية ولي العهد السعودي بقتل مواطنيه، ووعد بعدم بيع أسلحة للسعودية، واصفاً إياها بـ"البلد المنبوذ".

من جهتها أرسلت السعودية رسائل مفادها أنها مستعدة للتعاون في ملف الحرب في اليمن وإجراء إصلاحات في سجلها لحقوق الإنسان في محاولة لتجنب أزمة مع الإدارة الجديدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً