وول ستريت جورنال: دبلوماسيون أمريكيون حذروا في يوليو/تموز من سقوط كابول السريع (Rahmat Gul/AP)

أفادت وسائل إعلام أمريكية الخميس بأنّ دبلوماسيين أمريكيين سبق أن حذروا وزير الخارجية أنتوني بلينكين من إمكانية سيطرة حركة طالبان على المدينة عقب انسحاب القوات الأمريكية من البلاد مباشرة.

جاء ذلك حسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية الخميس نقلًا عن معلومات أدلت بها مصادر مسؤولة بوزارة الخارجية لم تسمِّها.

وقالت المصادر، إنّ أكثر من 20 موظفاً في السفارة الأمريكية لدى كابل بعثوا رسالة عبر القنوات السرية للوزارة للوزير بلينكن وغيره من كبار المسؤولين في الخارجية في 13 يوليو/تموز الماضي، كانت تحذّر من احتمال سقوط كابل بعد قليل من الموعد المحدد لسحب القوات الأمريكية، أي 31 أغسطس/آب الجاري.

وحسب المصادر فإن الرسالة كانت تشير إلى سيطرة "طالبان" على أراضٍ بسرعة وتحذّر من انهيار القوات الأمنية الأفغانية، وتضمنت توصيات بشأن كيفية تخفيف حدة الأزمة والإسراع بعملية الإجلاء.

بدورها قالت "وول ستريت جورنال" إن الرسالة السرية تمثّل دليلاً واضحاً على أنّ الإدارة الأمريكية تلقت تحذيراً من موظفيها على الأرض بشأن حتمية تقدم "طالبان" والفشل المحتمل للقوات الأفغانية في التصدي له.

وأوضح مصدر مطلع للصحيفة أن الرسالة كانت موجهة إلى بلينكن ومدير قسم التخطيط للسياسات سلمان أحمد وأن بلينكن تلقى الرسالة واطلع عليها وعبَّر عن امتنانه على إرسالها إليه.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس التعليق على الرسالة المذكورة، لكنه أشار إلى أن الوزير بلينكن يطلع على كل الرسائل الناقدة ويرحب بمثل هذه الر سائل من داخل الوزارة.

وأضاف أنّ آراء الدبلوماسيين وُضعت في الحسبان عند التخطيط ووضع السياسيات المتعلقة بأفغانستان.

وواجهت الإدارة انتقادات لغض الطرف عن إخراج الدبلوماسيين وغيرهم من المواطنين الأمريكيين، وكذلك الحلفاء الأفغان، من ذلك البلد إلى أن بدأت طالبان تسيطر على الأمور.

ورفض المسؤولون الأمريكيون تأكيد تفاصيل محددة أو تبادل محتوى البرقية.

والأحد سيطرت "طالبان" على العاصمة كابل خلال أقل من 10 أيام، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى الهروب من البلاد.

وجاءت هذه السيطرة على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً