يخوض نحو 3500 مرشح الانتخابات المقبلة، لشغل 329 مقعداً في البرلمان- أرشيفية (AA)

استبعدت مفوضية الانتخابات العراقية (جهة رسمية تابعة للبرلمان)، الأحد، 226 مرشحاً من خوض الانتخابات البرلمانية المبكرة المقرر إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ووفق بيان للمفوضية يأتي قرار استبعاد المرشحين لشمولهم بإجراءات "قانون المساءلة والعدالة".

ويذكر البيان "إبلاغ 226 مرشحاً بشمولهم بإجراءات قانون المساءلة والعدالة، وبالتالي فإنه لن يجري المصادقة على ترشيحهم للانتخابات".

ويدعو البيان "المشمولين بالاستبعاد إلى اتباع الطرق القانونية أمام هيئة التمييز المختصة للنظر في الطعون المقدمة على قرارات هيئة المساءلة والعدالة".

وتأسست هيئة المساءلة والعدالة عام 2005، ومهمتها منع قادة حزب "البعث" المحظور وأركان نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، من شغل مناصب في دوائر السلطة أو الوظائف الرسمية بالعراق.

وحسب بيانات سابقة لمفوضية الانتخابات، يخوض نحو 3500 مرشح الانتخابات المقبلة، بواقع 276 حزباً و44 تحالفاً، لشغل 329 مقعداً في البرلمان.

ويحق لـ24 مليوناً التصويت في الانتخابات المقرر إجراؤها 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وإجراء الانتخابات هو أحد مطالب احتجاجات شعبية مستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، و أطاحت بحكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، في ظل اتهامات للقوى السياسية الحاكمة بالفساد وانعدام الكفاءة والتبعية للخارج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً