مقتل شخص وإصابة آخرين جرّاء إطلاق عناصر PKK/YPG النار على تجمع لمؤيدي النظام السوري في محافظة الحسكة (AA)

قُتِل شخص على الأقل وأصيب آخرون، خلال إطلاق مليشيات تابعة لتنظيم PKK/YPG الإرهابي النار على تجمع لموالين للنظام شمال شرقي سوريا، وفقاً لما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام السوري (سانا).

ورغم تعايشهم لسنوات، عاد التوتر منذ أسابيع بين مليشيات PKK/YPG الإرهابي المتمركزة شمال شرقي البلاد، وقوات النظام السوري التي حافظت على وجود محدود في مركزي مدينتي الحسكة والقامشلي.

ويتهم النظام السوري مليشيات PKK/YPG بـ"فرض حصار خانق" ومنع دخول الآليات والمواد التموينية إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي البلاد، وفق ما أوردته وكالة سانا.

في المقابل، يُتّهم النظام بحصار عدة مناطق ذات غالبية كردية في محافظة حلب شمالي سوريا، وفرض إجراءات ورسوم على دخول وحركة البضائع.

ونشرت سانا صباح الأحد، صوراً لعشرات الأشخاص في "وقفة احتجاجية" في الحسكة، حيث يسيطر النظام السوري على حي فيما يخضع الجزء الأكبر من المدينة لسيطرة PKK/YPG الإرهابي.

وذكرت سانا أن المتظاهرين كانوا يحتجون ضد "الحصار" الذي تفرضه مليشيات التنظيم الإرهابي على الأحياء والمناطق التي لا تزال تحت سيطرة قوات النظام، متهمةً عناصر PKK/YPG بإطلاق النار على المتظاهرين، ما أدّى إلى "مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً