لم تكشف إدارة بايدن علناً بشكل مسبق عن زيارة شقيق ولي العهد خالد بن سلمان الذي يشغل منصب نائب وزير الدفاع (Reuters)

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء، أن مسؤولين بارزين في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قد استضافوا شقيق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأنه قد تثار قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في هذه المحادثات.

وتعد زيارة شقيق ولي العهد خالد بن سلمان الذي يشغل منصب نائب وزير الدفاع، هي الزيارة الأرفع مستوى من نوعها التي أعلن عنها، منذ أعلنت الولايات المتحدة نتائج تقارير استخباراتية خلصت إلى الربط بين ولي العهد السعودي ومقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ولم تكشف إدارة بايدن علناً بشكل مسبق عن زيارة خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي.

وكان الرئيس جو بايدن تعهد خلال حملته الانتخابية الرئاسية "بنبذ" ولي العهد السعودي بسبب مقتل خاشقجي وانتهاكات أخرى، لكن إدارته شددت بدلاً من ذلك على المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة مع المملكة.

وفي إفادة للصحفيين الثلاثاء، أكدت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين ساكي أن الاجتماعات جارية، وأشارت إلى أن المسؤولين قد يثيرون مسألة مقتل خاشقجي.

والتقى الأمير خالد لفترة وجيزة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن والجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، في مقر وزارة الدفاع "بنتاغون"، حسبما أفاد مسؤول تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لأن نبأ الزيارة لم يكن قد أعلن بعد.

وأشار المسؤول إلى أن الأمير خالد أجرى محادثات أطول في البنتاغون مع كولين كال وكيل وزارة الدفاع الأمريكية ورئيس إدارة السياسات بالوزارة.

ومن المقرر أيضاً أن يلتقي الأمير خالد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان بمقر الخارجية ونائبة وزير الخارجية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند وكذلك مستشار الخارجية ديريك شوليتن، حسبما قال مسؤولان أمريكيان تحدثا أيضاً شريطة عدم الكشف عن هويتيهما.

من المتوقع أن يناقش المسؤولون الأمريكيون والأمير خالد الثلاثاء، عدة ملفات منها الحرب في اليمن والصفقات العسكرية والمخاوف السعودية بشأن جهود الولايات المتحدة للعودة إلى اتفاق نووي مع إيران، خصم الرياض اللدود.

وإلى هذا، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، والذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول مناقشة الأمر علناً، إن الإدارة أوضحت أنها وجدت مقتل خاشقجي أمراً غير مقبول.

كما قال المتحدث إن الولايات المتحدة ستواصل إثارة مخاوف حقوق الإنسان على أعلى مستوى.

ولم تصدر الحكومة السعودية تعقيباً علنياً بعد حول زيارة اليوم.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً