رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في أثناء مؤتمر صحفي في ختام زيارته للولايات المتحدة / صورة: AP (AP)
تابعنا

حذّر رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا من أن منطقة شرق آسيا قد تكون "أوكرانيا التالية".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها كيشيدا من الولايات المتحدة لدى اختتامه جولة في دول مجموعة السبع.

وقال كيشيدا إنه نبّه قادة الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وكندا إلى أنه "يشعر بقوّة أن أزمة أمنية قوية تهدد شرق آسيا".

وزار رئيس وزراء اليابان التي تترأس مجموعة السبع هذا العام، كل الدول الأعضاء في مجموعة السبع خلال أسبوع واحد باستثناء ألمانيا، بسبب مشكلة في الجدول الزمني، لكنّه ينوي التوجه إلى برلين قريباً.

وأشار فوميو كيشيدا خلال مؤتمر صحفي غداة لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى أن "العبرة التي يجب استخلاصها من أوكرانيا أن أمن أوروبا ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ متلازمان".

وأضاف أن "الوضع في محيط اليابان خطير بشكل متزايد، بين محاولات التغيير القسري للوضع الراهن في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي، وأنشطة كوريا الشمالية النووية وإطلاقها الصواريخ".

ويشير ذلك إلى مساعي الصين لتعزيز حضورها في المنطقة البحرية المتنازع عليها، ما يؤدي إلى احتكاك مع اليابان والفلبين وفيتنام.

كما تشهد المنطقة توترات حول جزيرة تايوان التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

في هذا السياق، قررت اليابان مضاعفة إنفاقها الدفاعي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ويلتقي زعماء مجموعة السبع في مايو/أيار في قمتهم السنوية في هيروشيما حيث ألقت الولايات المتحدة قنبلة ذرية في 6 أغسطس/آب 1945 في أول هجوم نووي في التاريخ، كما أنها المعقل الانتخابي لرئيس الوزراء الياباني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً