واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي غاراته على قطاع غزة، فجر الأربعاء، ليصل عدد الغارات التي شنها الجيش ضد القطاع إلى أكثر من خمسين، منذ بدء التصعيد فجر الإثنين، مع سقوط صاروخ في تل أبيب انطلق من قطاع غزة دون أن تستطيع القبة الحديدية اعتراضه.

الغارات التي شنها جيش الاحتلال خلفت دماراً واسعاً في المنازل والمنشآت المدنية
الغارات التي شنها جيش الاحتلال خلفت دماراً واسعاً في المنازل والمنشآت المدنية (Reuters)

جددت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، القصف على قطاع غزة، إذ شنت غارة على موقع عسكري تابع لحركة حماس في القطاع، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقصفت الطائرات الإسرائيلية موقعاً للضبط الميداني تابعاً لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

بدوره قال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في بيان صحفي "أغارت مقاتلات حربية وطائرات أخرى على عدد من الأهداف الإرهابية داخل مجمع عسكري تابع لحماس في جنوب قطاع غزة".

وأضاف أن "القصف جاء ردّاً على إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة في اتجاه إسرائيل وإطلاق البالونات المفخخة وإحراق شبكة تَخَفٍّ في موقع جيش الدفاع على السياج، أمس".

ولفت إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي جاهز لسيناريوهات مختلفة ولتصعيد نشاطاته "وفق الحاجة".

ومساء الثلاثاء، قصفت طائرات إسرائيلية، موقعين عسكريين لحركة حماس جنوبي قطاع غزة، دون إبلاغ عن وقوع إصابات.

كذلك أعلن جيش الاحتلال، مساء اليوم ذاته، أنه تم تحديد صاروخ أُطلق من قطاع غزة، تجاه جنوبي إسرائيل على الحدود بين الجانبين. ولم يذكر الجيش إنْ كان الصاروخ أسفر عن إصابات بشرية أو خسائر مادية.

وشنت مقاتلات إسرائيلية، بين مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، سلسلة غارات مكثفة على أهداف عديدة في أنحاء غزة، رداً على إطلاق صاروخ من القطاع، سقط شمال مدينة تل أبيب.‎

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي شن أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع، استهدفت مواقع مختلفة وأصابت عشرة أشخاص بجروح.

ومساء الإثنين، أعلنت حماس نجاح وساطة مصرية في وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل التي لم تعلن رسمياً شيئاً عن الأمر.

المصدر: TRT عربي - وكالات