قائد كبير بالجيش الإسرائيلي يرتكب جرائم جنسية بحق مجنّدات (موقع واللا العبري)

ألقت الشرطة العسكرية الإسرائيلية، قبل أيام، القبض على مُقدّم في جيش الاحتلال بشبهة ارتكاب جرائم جنسية بحق مجندات في الجيش إضافة إلى “اقتحام خصوصيتهن“.

وحسب صحيفة “معاريف” العبرية، جرت عملية الاعتقال بعدما كشف بأنه صوّر، وعلى امتداد فترة طويلة مجندات داخل غرف الوحدات الخاصة فيهن، واتضح أن المقدم “المخضرم” في الجيش استخدم كاميرات موجودة في الغرف لالتقاط المشاهد.

وقالت إنه "عثر في سيارة المقدم على أجهزة إلكترونية ودلائل تؤكد ارتكابه تلك الجرائم".

كما يشتبه المقدم بأنه ومن خلال وسائل الغش والخداع استطاع نقل صور "حميمة" للمجندات اللواتي عملن تحت إمرته إلى هاتفه الشخصي، وقد مددت المحكمة اعتقاله أسبوعاً كاملاً لغرض استمرار التحقيق في القضية والتي تصنف بأنها "قضية خطيرة".

ووفق الصحيفة، فإن أمراً لمنع النشر فرض على تفاصيل القضية نظراً لخطورتها، وحسب الأمر فإنه يمنع أيضاً نشر أي تفاصيل متعلقة بالوحدة التي يدور الحديث حولها.

وبدأ التحقيق في هذه القضية بعد شكوى تقدمت بها مجندة في جيش الاحتلال، والتي اشتبهت بأن غرف المجندات يجري تصويرها بشكل مخالف للقانون.

TRT عربي
الأكثر تداولاً