الممثل الأمريكي أليك بالدوين / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

أعلنت السلطات الأمريكية أن الممثل أليك بالدوين سيُتهم بالقتل غير العمد على خلفية حادث إطلاق نار عام 2021 بموقع تصوير الفيلم الغربي "راست".

كما وجَّه المدعون في ولاية "نيو مكسيكو" الأمريكية تهمة القتل غير العمد إلى هانا جوتيريز ريد التي كانت مسؤولة عن الأسلحة النارية في موقع التصوير.

وأعلنت المدعية القضائية الأولى في نيو مكسيكو، ماري كارماك-ألتويس، في بيان أن "بالدوين وجوتيريز ريد سيواجهان تهم القتل غير العمد".

وقالت: "بعد مراجعة شاملة للأدلة وقوانين ولاية نيو مكسيكو قررت وجود أدلة كافية لتوجيه اتهامات جنائية ضد بالدوين وأعضاء آخرين في طاقم فيلم راست".

وأضافت: "لا أحد فوق القانون والجميع يستحقون العدالة".

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2021 قُتلت مديرة التصوير هاليانا هاتشينز عندما كان بالدوين يتدرب على مسدس ناري قبيل تصوير مشهد سينمائي، وأطلق الممثل رصاصة حية أصابتها هي ومخرج الفيلم جويل سوزا الذي نجا من الحادث.

ونفى بالدوين مسؤوليته عن وفاة هاتشينز وقال إنه لم يكن من المفترض استعمال الرصاص الحي خلال تصوير الفيلم.

وأضاف أنه قيل له إن السلاح "بارد"، وهو مصطلح تقني يعني أنه آمن للاستخدام.

وقال ممثلو الادعاء لعدد من وسائل الإعلام إن من بين المعايير المتبعة في صناعة السينما التحقق من أمان استخدام الأسلحة النارية واتباع القواعد الأساسية الخاصة بتلك الأسلحة مثل عدم تصويبها نحو أحد.

وعارض بالدوين الفكرة قائلاً إن التأكد من أمان استخدام الأسلحة النارية يقع على عاتق المشرفة على الأسلحة والمخرج الأول وأنه تلقى تعليمات لتوجيه المسدس نحو المصورة.

ويعاقب على القتل غير العمد بسبب الإهمال بالسجن لمدة تصل إلى 18 شهراً وغرامة خمسة آلاف دولار. وإذا أثبت الادعاء أن الأمر يتجاوز مجرد الإهمال في استخدام السلاح الناري فقد يواجه كل منهما عقوبة السجن لمدة خمس سنوات.

وينفى بالدوين مسؤوليته عن وفاة هتشينز وقال إنه لم يسحب زناد المسدس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً