شهدت مراكز التصويت إقبالاً كثيفاً من الناخبين بمختلف الفئات العمرية (AA)

تشهد قطر، السبت، إقبالاً كثيفاً من الناخبين للمشاركة في أول اقتراع لمجلس الشورى في عموم البلاد.

وفتحت اللجان الانتخابية أبوابها في تمام الساعة 8 صباحاً (5:00 ت.غ)، للتصويت على اختيار أعضاء أول مجلس شورى منتخب في البلاد.

وشهدت مراكز التصويت إقبالاً كثيفاً من الناخبين بمختلف الفئات العمرية، وسط تدابير مشددة لتسيير العملية الانتخابية والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحدّ من تفشي فيروس كورونا.

ويخوض انتخابات مجلس الشورى القطري 234 مرشحاً للتنافس على 30 مقعداً من إجمالي 45، إذ يُعيّن أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني 15 عضواً في مجلس الشورى.

وأشاد مغردون قطريون عبر منصات التواصل الاجتماعي، بتنظيم سير أول عملية انتخابية لمجلس الشورى في بلادهم.

وقال مبارك الخيارين عبر تويتر: "تنظيم انتخابات مجلس الشوري ممتازة، كان طابور مش طبيعي (مزدحم) فتوقعت أصوت خلال ساعة أو أكثر، لكني خلصت (أنهيت التصويت) خلال ربع ساعة (15 دقيقة)".

فيما غرّد حمد المريزيق قائلاً: "سعداء جميعا بهذا العرس القطري والمشاركة في انتخابات قطر الأولى والتصويت واختيار المرشح المناسب.. عملية التصويت سلسة جدا ومنظمة".

بدوره، قال خالد بن مبارك الكواري: "أجواء انتخابية جميلة في جميع الدوائر، وانعكس أيضا على منصات التواصل الاجتماعي، الحمد لله على نعمة قطر وأهلها الأوفياء الذين يساهمون في إنجاح أول انتخابات مجلس شورى". (تغريدة)

وفي 29 يوليو/تموز الماضي، أصدر أمير قطر، قانوناً لانتخاب مجلس الشورى، لتكون عضوية المجلس عبر الاقتراع السري المباشر بدلاً من التعيين مِن قبل.

ويعود تاريخ مجلس الشورى في قطر إلى عام 1972، ويُعدّ الهيئة التشريعية التي تتولى مناقشة ما يُحال إليه من مجلس الوزراء، كمشروعات القوانين، والسياسة العامة للدولة في النواحي السياسية والاقتصادية والإدارية، ومشاريع ميزانيات المشروعات الرئيسية العامة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً