شهدت مراكز التصويت إقبالاً كثيفا من الناخبين بمختلف الفئات العمرية (AFP)

بدأت عملية فرز الأصوات في أول انتخابات لمجلس الشورى (البرلمان) القطري، مساء السبت، مباشرة بعد إغلاق مراكز الاقتراع.

ووفق الأناضول، انطلقت عمليات الفرز في مراكز الاقتراع بعد إغلاقها عند الساعة 18:00 (15:00 ت.غ).

وأضافت أن العمليات تجري بحضور المرشحين عن الدائرة ومندوبيهم، ويتولى الفرز القاضي المشرف على مركز الاقتراع بمساعدة متطوعين، فيما لم يُعلن بعدُ توقيت إعلان نتائج الانتخابات.

وكانت مراكز الاقتراع فتحت أبوابها عند الساعة 08:00 صباحا (5:00 ت.غ)، وشهدت إقبالا كثيفا من الناخبين بمختلف الفئات العمرية، وسط تدابير مشددة لتسيير العملية الانتخابية والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحدّ من تفشي فيروس كورونا.

وخاض انتخابات مجلس الشورى 234 مرشحا للتنافس على 30 مقعدا من إجمالي 45، إذ يعيّن أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني 15 عضوا فيه.

وتُشرف على عمليات الاقتراع في جميع الدوائر الانتخابية لجان شكّلها مجلس الوزراء برئاسة أحد القضاة وممثلون عن وزارتي الداخلية والعدل.

ويفوز بعضوية المجلس المرشح الذي يحصل على الأغلبية النسبية لعدد الأصوات الصحيحة للناخبين في الدائرة التي ترشح فيها.

وفي حالة التساوي بين مرشّحَين أو أكثر في عدد الأصوات، يُجري رئيس اللجنة قرعة بينهم، ويفوز من جاءت النتيجة لمصلحته.

وتأتي خطوة انتخابات مجلس الشورى ضمن مساعي السلطات لتعزيز الديمقراطية عبر توسيع المشاركة الشعبية في العملية السياسية بالدولة الخليجية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً