Rusya'daki yeni ekonomik kriz vatandaslarda endise yaratti (Pavel Pavlov/AA)
تابعنا

ارتفع سعر صرف الروبل الروسي أمام الدولار الأمريكي أمس الخميس ليصل إلى 79.25 روبل مقابل الدولار الواحد، وذلك بعد وصوله إلى مستويات قياسية وصلت إلى 117 روبل للدولار الواحد بعد إعلان العقوبات الغربية على روسيا.

وفي هذا السياق كتب الاقتصادي الزميل بجامعة جون هوبكينز تغريدة على حسابه على تويتر قال فيها: "بلغ الروبل الروسي 77.85 مقابل الدولار الأمريكي، أثناء التداول اليوم الخميس أقوى من مستواه قبل الصراع. وارتفع بذلك بنسبة 128% منذ أن سجل أدنى مستوى قياسي له في 7 مارس/آذار الماضي، عندما بلغ 177.26 للدولار الواحد".

وتابع: "يبدو أن محافظ البنك المركزي الروسي نابيولينا نجا من العاصفة".

وأثار هذا الارتفاع غير المنتظر تفاعلاً واسعاً بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق الإعلامي فيصل القاسم في تغريدة على تويتر قائلاً: "عاجل: نائب وزيرة الخزانة الأمريكي: الاقتصاد الروسي في انهيار متسارع بسبب العقوبات التي أثرت على الروبل.. يا جماعة الرجاء أن تخبروا نائب وزير الخزانة الأمريكي أن الروبل الروسي صار أقوى بعد العقوبات وهو في تحسن مستمر مقابل الدولار".

وكان سعر صرف الروبل مقابل الدولار وصل إلى 96.75 روبل مقابل الدولار الواحد بعد أن وصل إلى مستويات قياسية بالهبوط منذ بدء العمليات العسكرية الروسية بأوكرانيا وإعلان دول الغرب، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، فرض عقوبات اقتصادية صارمة على موسكو.

وأدت العقوبات الغربية المفروضة إلى انهيار العملة الروسية، وأصبح بإمكان دولار أمريكي واحد أن يشتري 117 روبلاً في موسكو بعد أن تراجعت العملة 10% وسجلت مستوى قياسياً جديداً عقب إعلان العقوبات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً