الهدف الرئيسي للقمة هو حشد الجهود التي تبذلها الاقتصادات الكبرى للحَدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (Bruno Kelly/Reuters)

تنطلق قمة المناخ الخميس، بمشاركة قادة 40 دولة، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء، أن القمة التي ستُعقد افتراضياً، ستركّز على مناقشة سبل الحدّ من انبعاثات الكربون، وحشد تمويل القطاعَين العامّ والخاصّ لدفع التحوّل إلى صافي الانبعاث الصفري ومساعدة البلدان الضعيفة على التعامل مع تأثيرات المناخ، خلال العقد المقبل.

وأضاف البيان أن الهدف الرئيسي للقمة هو "حشد الجهود التي تبذلها الاقتصادات الكبرى للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ، الرامية إلى الإبقاء على ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية أقلّ من درجتَين مئويتَين فوق المستويات المسجلة قبل الحقبة الصناعية، بحلول نهاية القرن".

كما ستناقش القمة الفوائد الاقتصادية للعمل المناخي، حسب البيان.

وفي 26 مارس/آذار الماضي، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن دعا 40 زعيماً من حول العالم، للمشاركة عبر اتصال مرئي في "قمة المناخ" يومَي 22 و23 أبريل/نيسان الجاري.

ومن قائمة الرؤساء الذين دعاهم بايدن، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بي نغ، والفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسا الوزراء الكندي جاستن ترودو والبريطاني بوريس جونسون، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

ومن المقرَّر أن يشارك أردوغان في كلمة بالقمة، خلال جلسة تُعقد صباحاً، عقب الجلسة الافتتاحية التي يشارك فيها بايدن ونائبته كامالا هاريس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً