الرئاسة المصرية: زيارة السيسي للعراق تاريخية كونها أول زيارة لرئيس مصري للعراق منذ 30 عاماً (Ahmad Al-Rubaye/AFP)

تستقبل بغداد الأحد قمّة ثلاثية تضمّ بالإضافة إلى المسؤولين العراقيين، الرئيس المصري والملك الأردني، يتوقع أن تركز مناقشاتها على التعاون الاقتصادي والأمني والتجاري بين هذه الدول العربية الثلاث.

وبدأ منذ يومين تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة العراقية استعداداً لهذه المحادثات التي يتوقع أن تركز على العلاقات التجارية بين الدول الثلاث المجاورة وكذلك التعاون الأمني، كما أفاد مصدر دبلوماسي وكالة فرانس برس.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع) أن الرئيس العراقي برهم صالح استقبل نظيره المصري عبد الفتاح السيسي وبعده ملك الأردن عبد الله الثاني في مطار بغداد الدولي.

ووصفت الرئاسة المصرية في بيان زيارة السيسي بـ"التاريخية" كونها أول زيارة لرئيس مصري للعراق منذ 30 عاماً، و"تأتي تأكيداً لحرص القاهرة على دعم العلاقات وتطويرها نحو أفق أرحب".

وأضافت أن الزيارة تأتي "للمشاركة في فاعليات القمة الثلاثية بين مصر والعراق والأردن، مع مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي وعاهل الأردن الملك عبد الله الثاني".

فيما ذكر بيان لاحق صدر عن الرئاسة العراقية أن صالح والسيسي عقدا جلسة مباحثات ثنائية، لافتاً إلى أن "الزيارة خطوة مهمة وكبيرة في دعم العراق وتعزيز العلاقات الثنائية المشتركة".

وسيُجري الرئيس العراقي أيضاً مباحثات مع العاهل الأردني قبل انطلاق القمة في وقت لاحق الأحد، وفق وكالة الأنباء العراقية.

وتُعقد هذه القمة "أخيراً" بعدما أرجئت مرتين، الأولى عندما وقع حادث تصادم القطارين الدامي في مارس/آذار والثانية إثر قضية "زعزعة الاستقرار" في الأردن في أبريل/نيسان.

وعقد الأردن ومصر والعراق اجتماعات مماثلة خلال العامين الماضيين ركزت على البنى التحتية والتنسيق المشترك لمحاربة التنظيمات المتطرفة.

وفي قمة مماثلة في الأردن في أغسطس/آب 2020 شدّدت الأطراف الثلاثة على "أهمية تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والحيوية كالربط الكهربائي ومشاريع الطاقة والمنطقة الاقتصادية المشتركة" بينها.

وأبرمت البلدان الثلاثة اتفاقات اقتصادية مشتركة وأخرى ثنائية فيما بينها تتمحور في الغالب حول الطاقة والتجارة والاستثمار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً