الشبكة الألمانية تقول إنها ستعلّق التعاون مع "رؤيا" بسبب "مخاوف تتعلق بمحتوى مُعادٍ لإسرائيل" (قناة رؤيا)
تابعنا

قالت شبكة الإذاعة الألمانية الدولية "دويتشه فيله"، إنها ستعلّق التعاون مع قناة "رؤيا" الأردنية، بسبب مخاوف تتعلق بمحتوى اعتبرته الشبكة "مُعادٍ لإسرائيل ومُعادٍ للسامية" ورسوم هزلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وقالت "دويتشه فيله" إنها كانت دخلت شراكة مع "رؤيا" لأن المحطة تتناول قضايا مثل المساواة بين الجنسين وحقوق الأقلّيات في الأردن وتعزيز الثقافة الإعلامية للشباب.

غير أن غويدو باومهاور، أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في "دويتشه فيله"، قال إنه سيتعين عليه إعادة تقييم التعاون لأن "عديداً من أجزاء المحتوى الذي يُنشَر عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالقناة الأردنية لا يتوافق بالتأكيد مع قيم دويتشه فيله".

وأضاف في بيان: "نأسف حقاً لأننا لم نلاحظ هذه الصور المثيرة للاشمئزاز" على حد تعبيره.

وقالت "دويتشه فيله" إنها تنأى بنفسها "بشدة" عن مثل هذا المحتوى، و"تأسف لتقييمها الأولي الذي خلص إلى أن محطة رؤيا ليست معادية لإسرائيل".

ولم يصدر تعليق بعد من القائمين على قناة "رؤيا".

وحسب وكالة أسوشيتد برس، تتضمن ترتيبات الشراكة مع الشبكة الإذاعية الألمانية، توفير "دويتشه فيله" محتوى صحفياً.

وكان الأردن وإسرائيل أبرما اتفاق سلام عام 1994. غير أن العلاقات الدبلوماسية بينهما تراجعت في السنوات الأخيرة بسبب توترات في محيط المسجد الأقصى، والتوسع الإسرائيلي في البناء في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت "دويتشه فيله" الجمعة في قضية منفصلة، إنها ستوقف أربعة موظفين وعاملاً مستقلاً عن العمل إلى حين إنتهاء تحقيق في مزاعم تفيد بأنهم صرحوا بآراء "معادية لإسرائيل وللسامية".

وكانت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية اليومية نقلت تعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُزعم أن أعضاء في الخدمة العربية لـ"دويتشه فيله" أدلوا بها، ومنها تعليقات يبدو أنها تقلّل من شأن المحرقة أو تعزّز الصور النمطية المعادية لليهود، وفق المزاعم.

وقالت "دويتشه فيله" إنها طلبت إجراء تحقيق خارجي مستقلّ.

وستُجري التحقيقَ وزيرة العدل الألمانية السابقة زابينة لاوتهاوزر شنارنبرغر والطبيب النفسي الكاتب أحمد منصور.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً