"تم إحباط تلك العملية، واعتقال عدد من العملاء الإيرانيين، بعضهم في الدولة الإفريقية ذاتها، وبعضهم في دول أخرى" (Vector/Getty Images)

قال تقرير تلفزيوني إسرائيلي، مساء الاثنين، إنه تم إحباط مخطط إيراني لاستهداف سفارة إسرائيل في إحدى دول شرقي إفريقيا، في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ونقلت قناة "كان" الإسرائيلية (رسمية) عن مصادر استخبارية غربية (لم تسمها) قولها إن طهران أرسلت عدداً من العملاء إلى دولة إفريقية (لم تذكرها)، لجمع معلومات عن سفارات إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات هناك، لبحث إمكانية استهداف واحدة منها.

وأضافت أن بعض هؤلاء العملاء كانوا مواطنين أوروبيين يحملون الجنسية الإيرانية في الوقت نفسه.

وقالت المصادر للقناة إنه تم إحباط تلك العملية، واعتقال عدد من العملاء الإيرانيين، بعضهم في الدولة الإفريقية ذاتها، وبعضهم في دول أخرى.

وتابعت أن طهران كانت تسعى من وراء ذلك المخطط إلى الانتقام من اغتيال كل من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والعالم النووي محسن فخري زاده.

واغتيل سليماني، في 3 يناير/كانون الثاني 2020، بغارة جوية أمريكية استهدفت سيارة كانت تقله بمحيط مطار العاصمة العراقية بغداد، فيما اغتيل فخري زاده، في 27 نوفمبر/كانون الأول من العام ذاته، داخل سيارته بطهران، واتهم مسؤولون إيرانيون إسرائيل باغتياله.

والجمعة وقع انفجار بعبوة ناسفة بدائية الصنع على بعد نحو 40 متراً من السفارة الإسرائيلية في العاصمة الهندية نيودلهي. وتبنت جماعة محلية تحمل اسم "جيش الهند" الانفجار الذي لم يسفر عن إصابات.

والسبت نقلت قناة "كان" عن مسؤول أمني إسرائيلي رفيع (لم تسمه) أن إيران قد تكون مسؤولة عن محاولة الهجوم. وهو ما لم تعلق عليه طهران.

وتتبادل إيران العداء مع كل من إسرائيل والولايات المتحدة وأنظمة عربية حليفة لهما، بعضها في منطقة الخليج.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً