الفتى غيث رفيق (16 عاماً)، استشهد متأثراً بجروحٍ حرجة، أُصيب بها في رأسه برصاص الاحتلال الحي، في منطقة قبر يوسف بنابلس (شبكة قدس الإخبارية)
تابعنا

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء فتى فلسطينياً في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان إن الفتى "غيث رفيق (16 عاماً)، استشهد متأثراً بجروحٍ حرجة، أُصيب بها في رأسه برصاص الاحتلال الحي، في منطقة قبر يوسف بنابلس".

بدورها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إنها "تعاملت مع 100 إصابة في مدينة نابلس، خلال مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي".

وأوضحت أن من بين الجرحى، إصابتين بالرصاص الحي، و19 بالرصاص المعدني، فيما أُصيب البقية بحالات اختناق جراء السقوط واستنشاقهم الغاز المسيل للدموع وبحروق.

وذكر شهود عيان، أن مواجهات اندلعت بالقرب من قبر يوسف، بمدينة نابلس، خلال اقتحام قوة إسرائيلية المدينة، لتأمين دخول المستوطنين لزيارته.

وأوضح الشهود، أن المواجهات تركزت في مناطق "بلاطة البلد"، و"عراق التايه"، و"عسكر البلد".

ويقتحم المستوطنون اليهود مقام يوسف، في نابلس، تحت حراسة الجيش الإسرائيلي بين الفينة والأخرى، لاعتقادهم أنه قبر النبي يوسف بن يعقوب، عليه السلام، وهو ما ينفيه الفلسطينيون، إذ يقولون إن المقام حديث نسبياً ولا يتعدى عمره 200 عام ويعود إلى رجل مسلم يدعى يوسف دويكات سكن في المنطقة قديماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً