بدأت جرّافات الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، هدم عدد من المباني السكنية يشمل 10 بنايات مأهولة أو قيد الإنشاء تتألف من 70 شقة سكنية، في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة.

جرّافات الاحتلال الإسرائيلي تشرع في هدم مبانٍ سكنية ببلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة بعد إخلائها من السكان
جرّافات الاحتلال الإسرائيلي تشرع في هدم مبانٍ سكنية ببلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة بعد إخلائها من السكان (AA)

شرعت جرّافات الاحتلال الإسرائيلي صباح الاثنين، في هدم عدد من المباني السكنية في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة، بعد إخلائها من السكان.

وقالت مراسلة TRT عربي في القدس إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل هدم منازل الفلسطينيين في بلدة صور باهر جنوبي القدس حتى اللحظة، بعد هدم عشرات المباني".

وأضافت "حوّلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة صور باهر إلى منطقة عسكرية مغلقة، بعد إجلاء السكان من منازلهم قسراً دون أن تفسح لهم المجال لأخذ أغراضهم الشخصية من منازلهم التي هدمتها".

وأفاد شهود عيان بأن سلطات الاحتلال استخدمت آليات ثقيلة في عملية الهدم المتواصلة، وفقاً لوكالة الأناضول.

وكانت قوات إسرائيلية كبيرة اقتحمت فجر الاثنين وادي الحمص ببلدة صور باهر، استعداداً لهدم عشرات الشقق السكنية الفلسطينية، وقال شهود عيان إن عشرات الجنود وعناصر من شرطة الاحتلال وصلوا في حافلات فجراً، وأجبروا فلسطينيين على إخلاء منازلهم استعداداً لتنفيذ عمليات الهدم.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت الأحد، التماساً قدّمه السكان لإلزام سلطات الاحتلال وقف هدم منازلهم مؤقتاً.

وأكّدت المحكمة التي تُعَدّ أعلى هيئة قضائية في إسرائيل، قراراً اتخذته في الحادي عشر من يونيو/حزيران الماضي، يقضي بهدم المنازل، بدعوى أن البنايات مقامة دون ترخيص.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا" إن قرار المحكمة يشمل 10 بنايات مأهولة أو قيد الإنشاء، تتألف من 70 شقة سكنية.

المصدر: TRT عربي - وكالات