قال مدير الدفاع المدني في إدلب إن قوات النظام السوري شنّت هجومين على مناطق في ريف إدلب الشمالي وألقت 40 قنبلة محملة بالفوسفور الأبيض في كل هجوم.

قوات النظام السوري شنت هجومين وألقت 40 قنبلة محملة بالفوسفور الأبيض في كل هجوم 
قوات النظام السوري شنت هجومين وألقت 40 قنبلة محملة بالفوسفور الأبيض في كل هجوم  (AA)

قصفت قوات النظام السوري ومجموعات موالية لإيران بلدة التمانعة في ريف إدلب شمالي سوريا بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب مصطفى حاج يوسف لوكالة الأناضول إن القوات شنت هجومين وألقت 40 قنبلة محملة بالفوسفور الأبيض في كل هجوم.‎

وأضاف "لم تردْنا معلومات حتى الآن عن سقوط قتلى أو جرحى في الهجومين"، وأوضح أن قوات الأسد والمجموعات الموالية لإيران المتمركزة في قرية أبو دالي بمحافظة حماة شاركوا في الهجوم.

وأظهرت مشاهد سقوط قنابل الفوسفور الأبيض على البلدة على الرغم من حظر استخدامها دولياً.

والفوسفور الأبيض مادة تحرق جسم الإنسان ولا تبقي منه إلا العظام، واستنشاقه لفترة طويلة يسبب جروحاً في الفم ويكسر عظمة الفك.

وحرّمت اتفاقية جنيف عام 1980 استخدام الفوسفور الأبيض ضد السكان المدنيين وحتى ضد الأعداء في المناطق التي يقطنها مدنيون، وعدّت استخدامه "جريمة حرب".

يشار إلى أن معظم أهالي بلدة التمانعة اضطروا إلى النزوح عن ديارهم بسبب تكثيف قوات النظام السوري هجماتها على البلدة العام الجاري.

المصدر: TRT عربي - وكالات