استهدف سلاح الجوّ التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، غرفة عمليات مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقة الوشكة المحيطة بمدينة سرت، فيما حلّقت طائرات مسيَّرة بكثافة في أجواء العاصمة طرابلس وسُمعت أصوات المدفعية الثقيلة في أحيائها الجنوبية.

أحرزت قوات حكومة الوفاق الخميس تقدُّماً مهمّاً في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عملية
أحرزت قوات حكومة الوفاق الخميس تقدُّماً مهمّاً في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عملية "عاصفة السلام" العسكرية (Reuters)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت، أن سلاح الجوّ استهدف غرفة عمليات لمليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقة الوشكة المحيطة بمدينة سرت، حسب ما جاء في بيان للمركز الإعلامي لعملية بركان الغضب.

وسُمع صدى أصوات المدفعية الثقيلة في الأحياء الجنوبية للعاصمة فجر السبت، فيما حلّقَت طائرات مسيَّرة بكثافة في أجواء العاصمة، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وكانت قوات حكومة الوفاق أعلنت الجمعة إفشالها محاولة تَقدُّم لمليشيات حفتر شرق العاصمة طرابلس، حسب المتحدث باسم الجيش الليبي محمد قنونو.

وقال قنونو إن "قوات الجيش قدّمَت ملحمة بطولية جديدة في محور الجفرة-سرت (شرق طرابلس)، حيث نفّذ طيران أجنبي (لم يحدّد تبعيته) في ساعات الصباح الأولى ضربات جوية حاول بعدها المرتزقة التقدُّم برّيّاً".

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت قناة "عين ليبيا" الخاصة عن قوات عملية بركان الغضب، أن الاشتباكات المسلَّحة تَجدَّدَت بين قوات الحكومة ومليشيات حفتر عند منتصف القوس الرابط بين مدينتي مصراتة وسرت شرق طرابلس.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي الجمعة، إن "قواتنا بدأت بهجوم على تمركزات حفتر بمحيط منطقة الوشكة قرب سرت"، حسب وكالة الأناضول.

وأضاف المجعي أن "الهجوم جاء ردّاً على قصف طيران إمارتي مُسيَّر الخميس، لأحد تمركزات قواتنا بمحور أبو قرين (البوابة الجنوبية الشرقية لمصراتة)، مما أدَّى إلى استشهاد 8 من أفرادنا".

وأحرزت قوات حكومة الوفاق الخميس، تَقدُّماً مهمّاً في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عملية عاصفة السلام العسكرية التي انطلقت الأربعاء.

ورغم إعلانها الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، فإن مليشيات خليفة حفتر تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة طرابلس.

وتنتهك قوات حفتر يوميّاً وقف إطلاق النار عبر شنّ هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان 2019.

المصدر: TRT عربي - وكالات