تواصل قوات الجيشين التركي والوطني السوري تقدمها في اليوم التاسع لعملية نبع السلام، من المحورين الغربي والجنوبي لمدينة تل أبيض شمالي سوريا، اللذين يشهدان اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم YPG/PKK.

يجري خبراء المتفجرات في الجيش الوطني السوري عمليات تمشيط في القرى التي تتم السيطرة عليها خلال العملية
يجري خبراء المتفجرات في الجيش الوطني السوري عمليات تمشيط في القرى التي تتم السيطرة عليها خلال العملية (AA)

واصلت قوات الجيشين التركي والوطني السوري تقدمها في اليوم التاسع لعملية نبع السلام، من المحورين الغربي والجنوبي لمدينة تل أبيض شمالي سوريا.

ويشهد المحوران اشتباكات عنيفة بين القوات المشاركة في العملية وإرهابيي تنظيم YPG/PKK في مدينة تل أبيض ورأس العين.

وتمكن قوات الجيشين التركي والوطني السوري من السيطرة على عدد كبير من القرى في المحورين, كما تتواصل العمليات ضد عناصر التنظيم المتمركزين في ريف مدينة رأس العين.

ويجري خبراء المتفجرات في الجيش الوطني السوري عمليات تمشيط في القرى التي تتم السيطرة عليها خلال العملية.

وخلال عمليات التمشيط يعثر الخبراء على أنفاق يستخدمها الإرهابيون، ويستولون على كميات كبيرة من الذخائر والأسلحة.

والأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي YPG/PYD/PKK وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات