أعلنت قوات عملية نبع السلام الخميس، عثورها على مستودع كبير للأسلحة في منطقة رأس العين بسوريا، وضم المستودع صواريخ مضادة للدبابات، وقذائف هاون وذخائر دوشكا، وآلاف الذخائر المضادة للطائرات.

عثرت قوات
عثرت قوات "نبع السلام" على مستودع الأسلحة في منطقة قريبة من طريق M4 جنوبي رأس العين (AA)

عثرت القوات المشاركة في عملية "نبع السلام" على مستودع كبير للأسلحة في منطقة رأس العين السورية، وضبطت داخله كميات كبيرة من الذخائر والقذائف الصاروخية.

وتواصل قوات الجيشين التركي والوطني السوري في اليوم التاسع لعملية نبع السلام، عملياتها ضد الإرهابيين في قرى شرق "رأس العين" الحدودية مع تركيا.

وعثرت قوات "نبع السلام"، على مستودع أسلحة في منطقة قريبة من طريق M4 جنوبي رأس العين.

ويوجد بداخله أكثر من 100 قذيفة صاروخية طويلة المدى وصواريخ مضادة للدبابات وقذائف هاون وذخائر دوشكا وآلاف الذخائر المضادة للطائرات و300 جهاز كاشف للألغام.

عثرت قوات
عثرت قوات "نبع السلام" على 300 جهاز كاشف للألغام  (AA)

وكما ضبطت القوات المشاركة في عملية "نبع السلام"، كميات كبيرة من الذخائر المكونة من الطلقات والقذائف الصاروخية، أثناء عملية التمشيط المستمرة في قرى محررة تابعة لـ"رأس العين".

عثر بداخل المستودع على أكثر من 100 قذيفة صاروخية طويلة المدى
عثر بداخل المستودع على أكثر من 100 قذيفة صاروخية طويلة المدى (AA)

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات