جاء ذلك خلال كلمة له عند إشرافه على اجتماع مجلس الوزراء الخميس (الرئاسة التونسية)
تابعنا

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد الخميس، تغيير اليوم المقرر للاحتفال بذكرى الثورة التونسية، ليصبح في 17 ديسمبر/كانون الأول، بدلاً من 14 من يناير/كانون الثاني.

جاء ذلك خلال كلمة له عند إشرافه على اجتماع مجلس الوزراء الخميس، وفق فيديو نشرته الرئاسة التونسية.

وقال سعيد إن "يوم 17 ديسمبر هو يوم عيد الثورة وليس يوم 14 جانفي (يناير) مثلما تمّ الإعلان عنه بعد 14 جانفي (يناير) 2011".

ومنذ عام 2012 كانت تونس تشهد سنويا احتفالات في 14 يناير إحياء ليوم الثورة، بعدما أقرّت السلطات هذا العيد رسمياً في مارس/آذار 2011.

وانطلقت تلك الثورة يوم 17 ديسمبر 2010 عقب إحراق البائع المتجول محمد البوعزيزي نفسه في أحد شوارع مدينة سيدي بوزيد (وسط) احتجاجاً على مضايقات تعرض لها من شرطة البلدية علاوة على ظروفه المعيشية، مفجراً ثورة انتهت بهرب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي يوم 14 يناير/كانون الثاني.

وأضاف سعيّد أن "الانفجار الثوري انطلق من سيدي بوزيد، ولكن للأسف تم احتواء (لم يوضحه) الثورة في تلك الفترة حتى يتم إقصاء الشعب عن التعبير عن إرادته والشعارات التي رفعها".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً