الصفقة تأتي ضمن خطط جيش الجزائر لتحديث أسطوله الذي يسعى للتخلص من طائرات MiG-29S التي تعود إلى فترة الحرب الباردة ("Bart Hoogveld"/Anton Pavlov/RussianPlanes.net)

كشفت مجلة Military Watch Magazine العسكرية الأمريكية استعداد الجزائر لاستقبال 16 طائرة مقاتلة ثقيلة من نوع Su-30MKA Flanker، و14 مقاتلة متوسطة من نوع MiG-29M.

صفقة شراء المقاتلات الروسية عقدت عام 2019 وبلغت قيمتها نحو 1.8 مليار دولار، وتأتي ضمن خطط جيش الجزائر لتحديث أسطوله الذي يسعى للتخلص من طائرات MiG-29S التي تعود إلى فترة الحرب الباردة.

وشرعت القوات الجزائرية المسلحة بالفعل في استلام مقاتلات MiG-29M التي تتميز بتوافرها على أحدث المحركات والمستشعرات وأنظمة القتال الإلكتروني الروسية التي تحتاج إلى صيانة أقل.

وتتميز الطائرتان بقدراتهما القتالية سواء في حالات القتال جو/جو أو جو/أرض أو جو/بحر، وتستخدم ذخائر عديدة بينها الصواريخ المضادة للسفن من نوع Kh-35 وKh-31 وصواريخ R-77 جو/جو الموجهة بالرادار.

ويعتمد الجيش الجزائري على الصناعات الدفاعية الروسية بشكل كبير، كذلك فإنها تعدّ من أكبر مستوردي السلاح في إفريقيا وفي المنطقة العربية، إذ سبق أن كشف تقرير لـ"معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي" استيراد الجزائر في الفترة ما بين عامَي 2012 و2016، ما قيمته 6 مليارات دولار من الأسلحة، ما قيمته 46% من مجمل الصادرات الإفريقية في تلك الفترة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً