ألغت تركيا إخطارها البحري "نافتكس" الخاص بالتدريب العسكري على الرماية شرقي البحر المتوسط، بشكل متزامن مع إلغاء أثينا إخطارها المماثل.

تركيا تلغي إخطار نافتكس المعلن حتى 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بالتزامن مع إلغاء أثينا إخطارها المماثل
تركيا تلغي إخطار نافتكس المعلن حتى 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بالتزامن مع إلغاء أثينا إخطارها المماثل (AA)

ألغت تركيا الاثنين، إخطارها البحري "نافتكس" الخاص بالتدريب العسكري على الرماية شرقي البحر المتوسط كبادرة حسن نية.

وألغت تركيا إخطار نافتكس المعلن حتى 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بالتزامن مع إلغاء أثينا إخطارها المماثل الساري حتى 29 من الشهر نفسه.

وتواصل أنقرة تأييدها الحوار وإيجاد حل سياسي للخلافات في شرق المتوسط وبحر إيجة استناداً إلى القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار، حسب مصادر أمنية تركية.

وأضافت المصادر الأمنية أن تركيا، بعد دعمها ومشاركتها دون شروط مسبقة في الاجتماعات التقنية التي نظمها حلف شمال الأطلسي لبحث أساليب فض النزاع في شرق المتوسط، لا تتردد في اتخاذ كثير من الخطوات لإظهار حسن النية، وهذا ما وضحته خلال الاجتماع الأخير لوزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف.

وذكرت أنه خلال الاجتماع المذكور قررت تركيا واليونان بشكل متبادل إلغاء إخطاري نافتكس الذي سبق وأعلنتاه شرقي المتوسط وبحر إيجة.

وأوضحت أن قرار الإلغاء جرى تطبيقه بعد العمل والتنسيق بين الدولتين في مقر الحلف ببروكسل.

يشار إلى أن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، صرح الجمعة بأن أنقرة وأثينا قررتا إلغاء مناورتهما المضادة شرقي المتوسط، بناءً على مقترح قدمته بلاده، خلال اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي الذي انعقد عبر تقنية الاتصال المرئي.

المصدر: TRT عربي - وكالات