أخفى الابن جثّة والدته بقبو منزله نحو 15 شهراً بهدف تقاضي راتبها التقاعدي (AFP)

أفادت الشرطة النمساوية أنها ألقت القبض على رجل احتفظ بجثّة والدته في قبو منزله لما يزيد عن عام، وذلك بهدف أن يستمر في تقاضي معاشها التقاعدي.

وبعد إجراء التحرّيات، ثبت أنّ الأم توفيت لأسباب طبيعية في يونيو/حزيران العام الماضي عن عمر يناهز 89 عاماً، وكانت مصابة بمرض الخرف.

وصرّحت الشرطة المحليّة لهيئة الإذاعة والتليفزيون النمساوية بأن الابن غطّى والدته بمواد تُستخدَم في امتصاص روائح فضلات القطط.

واحتفظ المحتال، الذي كان يعيش رفقة والدته، بالجثّة في قبو منزله مستخدماً أكياس الثلج والضمادات لإخفاء الرائحة، ليتلقّى بشكل غير قانوني نحو 50 ألف يورو مستحقات نيابةً عن والدته.

واعترف الابن، البالغ من العمر 66 عاماً، أنه "حنّط الجثّة"، بحسب الضابط هيلموث غوفلر، المسؤول عن وحدة الاحتيال في الضمان الاجتماعي بالشرطة.

وأضاف غوفلر أنّ الرجل ليس لديه أي مصدر دخل آخر، وأفاد في التحقيقات أنّه كان يخشى توقّف المعونات مباشرةً حال إبلاغه عن وفاة والدته، وأنّه تجنّب بارتكاب الجريمة، ذلك لأن انقطاع المدفوعات كان سيتسبب في عدم قدرته على تسديد تكاليف جنازة والدته وتشريده من المنزل الذي كان يقطنه رفقة أمه.

فيما ذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون النمساوية أنّ المحتال كان أخبر شقيقه أن والدتهما كانت تتلقى الرعاية في المستشفى، وأنّ الأمر لا يستحق الزيارة لأنّ حالتها لن تمكّنها من التعرّف عليه.

ووفقاً لبيان الشرطة، فإنّ ساعي بريد جديد كان رفض تسليم الإعانات المالية التي كانت تحصل عليها الأم وطلب رؤيتها، وهو ما وضع الابن في مأزق لتُكشَف جريمته المروعة في نهاية المطاف.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً