رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي يزور الولايات المتحدة للتباحث بشأن غزة وإيران (Onayli Kisi/Kurum/AA)

أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس أن رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي سيتوجّه نهاية الأسبوع الجاري إلى الولايات المتحدة لعقد محادثات رسمية، ليكون أول مسؤول رفيع يتخذ الخطوة منذ تولي ائتلاف حكومي جديد برئاسة نافتالي بينيت السلطة.

ويغادر كوخافي تل أبيب السبت لبدء الزيارة التي تستمر ستة أيام، بعد أربعة أسابيع من إعلان وقف إطلاق النار في 21 مايو/أيار بعد عدوان إسرائيلي استمر 11 يوماً على قطاع غزة.

وسيزور كوخافي مقرّ القيادة المركزية الأمريكية في فلوريدا حيث سيناقش ملفّات حماس وإيران وحزب الله.

وأفاد بيان للجيش بأن كوخافي سيناقش "التحديات الأمنية المشتركة" بما في ذلك المسائل "المرتبطة بالتهديد النووي الإيراني وتثبيت إيران حضورها الإقليمي في المنطقة وجهود حزب الله في تعزيز قواته".

وتعهّد بينيت، وهو قومي يهودي يرأس حكومة ائتلاف أطاحت برئيس الوزراء المخضرم بنيامين نتنياهو، بأن "إسرائيل لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية"، وهو هدف تنفي طهران سعيها إليه.

في غضون ذلك، ذكرت قناة "13" العبرية الخاصة أنّ الوفد الإسرائيلي، الموجود في القاهرة حالياً، بعث برسالة إلى حركة حماس عبر الاستخبارات المصرية تقول إنّه إذا استمر إطلاق البالونات من قطاع غزة، فسيكون هناك "حارس الأسوار 2"، في إشارة إلى العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، والذي أطلقت عليه إسرائيل اسم "حارس الأسوار".

وأشارت القناة إلى أنّ مصر تبذل جهوداً لمنع انهيار وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة.

وذكرت القناة أنّ 8 حرائق اندلعت في مستوطنات غلاف غزة المحاذية للقطاع، المجاورة نتيجة إطلاق بالونات حارقة من غزة باتجاه إسرائيل.

وفي وقت سابق الخميس، وصل وفد من مجلس الأمن القومي الإسرائيلي إلى مصر حيث سيجري مباحثات في القاهرة حول تهدئة طويلة الأمد مع "حماس" في قطاع غزة.

وشنت إسرائيل عدواناً على قطاع غزة، استمر 11 يوماً، في الفترة ما بين 10 و21 مايو/أيار الماضي، أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من الفلسطينيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً