رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس قال إن أربعة أنواع جديدة من الفيروس ظهرت حتى الآن مثيرة للقلق (AFP)

قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن نسخة "دلتا" من فيروس "سارس كوف 2" المسبب لفيروس كورونا "كوفيد-19" هي تحذير للعالم من أجل التحرك لقمع الوباء بسرعة قبل أن يتحول مرة أخرى إلى شيء أسوأ.

واكتشف المتغير شديد العدوى لأول مرة في الهند، وقالت منظمة الصحة العالمية إنه ظهر الآن في 132 منطقة، وهو مسؤول جزئياً عن زيادة بنسبة 80% في وفيات فيروس كورونا في إفريقيا خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وقال مايكل رايان مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي: "دلتا هي تحذير من أن الفيروس يتطور، ولكنه أيضاً دعوة للعمل نحتاج إلى التحرك الآن قبل ظهور متغيرات أكثر خطورة".

فيما قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس: "ظهرت حتى الآن أربعة أنواع مثيرة للقلق -وسيظل يوجد المزيد ما دام الفيروس مستمراً في الانتشار".

وأضاف: "نفس الإجراءات التي طبقناها من قبل ستقف هذا الفيروس، لا سيما التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة ونظافة اليدين وتجنب البقاء فترة طويلة داخل الأماكن المزدحمة سيئة التهوية".

وتابع بالقول: "لقد أصبح الفيروس أكثر فاعلية وأصبح أسرع، ولا تزال خطة اللعب كما هي، لكننا بحاجة إلى تنفيذ خطة لعبتنا وتنفيذها بشكل أكثر كفاءة وفاعلية بكثير مما فعلناه من قبل".

"الحل السحري"

وقالت المنظمة إن المكاسب التي تحققت بصعوبة في مكافحة كوفيد-19 تضيع مع انتشار السلالة دلتا شديدة العدوي، لكن اللقاحات التي اعتمدتها المنظمة لا تزال فعالة ضد المرض.

وأوضح مايك رايان أن "جميع اللقاحات التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية في الوقت الحالي توفر حماية مهمة ضد الحالة الحادة من المرض وتلقي العلاج بالمستشفى". وأضاف: "نحن نكافح نفس الفيروس لكنه فيروس صار أقوى".

فيما أشارت ماريا فان كيرخوفا الخبيرة الفنية المختصة بكوفيد-19 في المنظمة إنه لم تُسجَّل معدلات وفاة أعلى من الإصابة بالسلالة دلتا.

ولن تغيّر الأرقام الجديدة من استراتيجية المنظمة، حسب راين، الذي قال إنها "لا تزال قائمة لكن علينا تطبيقها بفاعلية أكبر مما فعلناه حتى الآن، وهذا يعني أيضاً تسليم مزيد من اللقاحات".

وشدّد على أن اللقاحات هي "الحلّ السحري الوحيد"، و"المشكلة أننا لا نوزعها بالطريقة ذاتها حول العالم"، معتبراً "أننا نعمل ضد أنفسنا".

وتكرّر المنظمة منذ أشهر تأكيد أن الوسيلة الفضلى لمكافحة الوباء هي بتوزيع اللقاحات بشكل عاجل في أنحاء العالم، الأمر الذي لا يزال راهناً بعيد المنال.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً